/
/
/
/

طريق الشعب

شارك فرع رابطة المرأة العراقية في محافظة كربلاء، في برنامج تعزيز الديمقراطية التشاركية، أحد برامج المؤتمر الثالث لـ "جمعية الأمل العراقية"، الذي انعقد الأحد الماضي في المحافظة بمشاركة العديد من المنظمات المدنية.

وقدمت سكرتيرة فرع رابطة المرأة صبيحة هاشم زهيان، خلال البرنامج، عرضا لسبل تعزيز الديمقراطية في العراق.

ثم انتقدت قانون الانتخابات "سانت ليغو 1.9"، الذي صوت عليه البرلمان أخيرا، معتبرة إياه نموذجا سيئا في مسار العملية السياسية.

وأشارت سكرتيرة فرع الرابطة إلى أن الكتل المتنفذة التي صوتت على هذا القانون الذي يخدم مصالحها، لم تقدم للمواطن غير الخراب في مختلف أوجه الحياة الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدة أن تلك الكتل لا تزال تعمل جاهدة من أجل تدوير نفسها في محاولة لضرب الديمقراطية بالصميم، عبر حرمان القوى المدنية والوطنية من الوصول إلى سدة القرار.

وعرّجت السيدة صبيحة على "قانون سانت ليغو" الأصل، وأجرت مقارنة بينه وبين "سانت ليغو 1.9"، منبهة إلى عواقب التصويت على هذا القانون، ومدى الحيف والظلم الذي يمكن أن يوقعه على الكتل الصغيرة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل