/
/
/
/

تلقينا بأسى عميق نبأ رحيل الشخصية الأكاديمية والوطنية، أستاذ الاعلام الدكتور قيس عبد الحسين الياسري.
لقد عرفنا الفقيد من خلال سيرة حياته الغنية ومواقفه الوطنية، ومن خلال مؤلفاته في الصحافة والاعلام، فضلا عن قصائده ومقالاته النقدية والثقافية منذ ستينات القرن الماضي.
وقد قدم الدكتور قيس الياسري، طيلة حياته المديدة، مثالا على الصحفي الكفوء والأستاذ الجامعي القدير من خلال عمله في وسائل اعلام مختلفة وممارسته التدريس في كليات وأقسام الاعلام في العراق وخارجه.
نعبر عن عميق مشاعر المواساة لهذا الرحيل الفاجع، ونتقدم لعائلة الفقيد وآل ياسر الكرام بخالص العزاء، متمنين لهم الصبر الجميل على هذا الفقدان الأليم.

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
27
أيار 2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل