/
/
/
/

احتفت "جمعية الثقافة للجميع" في بغداد، أخيرا، بالشاعر والاعلامي عدنان الفضلي، الذي تحدث عن مسيرته الإبداعية ومجموعته الشعرية الجديدة "بريد الفتى السومري".

حضر جلسة الاحتفاء التي احتضنتها قاعة الجمعية في الكرادة، حشد من الأدباء والمثقفين والإعلاميين، فيما  أدارها الشاعر جاسم العلي، الذي قدم سيرة المحتفى به المولود عام 1970 في مدينة الناصرية، مبينا انه يعمل في الصحافة، ويزاول كتابة الشعر، وانه كان قد فاز بالعديد من الجوائز على مستوى الشعر والصحافة، بضمنها جائزة افضل شاعر في "مهرجان اور الشعري" عام 2006.

بعد ذلك تحدث المحتفى به عن نشأته، ذاكرا انه ولد في مدينة "تغرد فيها افواه الناس شعرا"، ومضيفا انه تأثر بالفكر الماركسي الذي دخل بيته من خلال ادبيات الحزب الشيوعي العراقي وجريدته "طريق الشعب".

وأوضح الفضلي انه حينما كان في الصف السادس الابتدائي، طلب منه مرشد الصف ان يكتب انشاء في مناسبة عيد العمال العالمي، وبعد أن كتب الانشاء، قرأه المعلم وقال له "انت تكتب سحرا على الورق" - إعجابا بتعبيره اللغوي - لافتا إلى ان بدايته الثقافية كانت مع المسرح، ثم تنوعت قراءاته الأدبية بين الشعر والنثر والرواية.

وفي سياق الجلسة قرأ المحتفى به مختارات من قصائده التي ضمتها مجموعته الشعرية الجديدة، أعقبه النقاد إسماعيل إبراهيم وبشير حاجم ويوسف عبود، بقراءة أوراق نقدية عن المجموعة.

وفي الختام قدم رئيس الجمعية د. عبد جاسم الساعدي، شهادة تقدير إلى الشاعر عدنان الفضلي، فيما أهدته الشاعرة والتشكيلية غرام الربيعي، إحدى لوحاتها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل