يا أبناء شعبنا العراقي العظيم، يا من سطرتم ملاحم بطولية قل نظيرها في العالم، يومَ الخامس والعشرين من شهر ايار / مايو هو يومكم. انها وثبتكم لزلزلة عرش الزمرة الفاسدة التي دمرت عراقنا ونهبت شعبنا وحرمته من ابسط حقوقه على مدى عقدين من الزمن.

نهيب بأبناء شعبنا الصابرين، الثائرين، الاحرار ان يقضوا مضاجع نظام المحاصصة الطائفي، الذي مزق وحدة النسيج العراقي بعد ان كان متجانسا على مدى قرون، ليؤكدوا من جديد تلاحم العراقيين في مواجهة الفساد والقتلة المجرمين من خلال الحراك الجماهيري المستمر منذ نحو عامين في انتفاضة تشرين الباسلة.

نهيب بكم ابناء شعبنا الغيارى على وطنهم ان تصونوا دماء شهدائنا الابرار الذين وهبوا ارواحهم في سبيل وطن يحتضن الجميع بعدالته وانصافه، بعيدا عن التهميش والاقصاء، ومن اجل التغيير الشامل لبناء دولة المواطنة والمواطن. 

نحيي شعبنا البطل وهو يخوض غمار معركة غير متكافئة ضد من يحملون السلاح ويمتلكون السلطة والمال.

نحيي ثبات الصامدين في سوح النضال وميادين الاحتجاج بمظاهر ات سلمية متحضرة في مواجهة الطغيان وديمقراطية تكميم الافواه وكاتم الصوت. واليومَ حيث اثبتم للعالم اجمع انكم ابناء شعب حي لا يقبل الذل والهوان، لا بد ان يكون النصر حليفكم مهما طال الزمن. 

ايها العراقي الابي انه يومك للمضي قدما في صناعة عراق جديد، عراق المحبة والتسامح، عراق التآخي والوحدة الوطنية الحقة. فإلى الامام لبناء العراق الديمقراطي، التعددي، العادل، الحر والمستقل.

 المجد والخلود لشهدائنا الابرار،

الشفاء العاجل لجرحانا،

الحرية للمغيبين والمعتقلين،

عاش العراق حراً ابياً.

‏25‏/05‏/2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل