/
/
/
/

طريق الشعب

واصلت الانتفاضة الشعبية يوم أمس، حراكها الاحتجاجي في مواقع متفرقة من البلاد، مسجلة فعاليات وانشطة احتجاجية اكدت على الاستمرار والمضي في الإضرابات، وعدم التراجع أمام محاولات التسويف وابعاد انظار المواطنين عن المطالب الرئيسة التي طالبت بالتغيير الجذري وإنهاء نظام المحاصصة الطائفي، وما رافقه من فساد مستشرٍ وكوارث حلت على العراقيين.

بغداد: حراك شعبي

واستمر توافد المواطنين الى ساحة التحرير وسط العاصمة، مع تأكيدات الاستمرار في الاعتصام والتظاهر حتى تحقيق المطالب، فيما جابت تظاهرات ليلية الساحة من قبل طلبة الجامعات الذين أكدوا المضي في الإضراب عن الدوام.

وأفاد مصدر محلي، باختفاء الناشط المدني والمتظاهر عبد القاهر العاني، الثلاثاء الماضي، بعد خروجه من منزله باتجاه ساحة التحرير.

وقال المصدر في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "الناشط المدني والمتظاهر عبد القهار العاني، خرج من منزله في العاصمة بغداد في الساعة الواحدة ظهراً من يوم الثلاثاء الماضي باتجاه ساحة التحرير ومن ثم اختفى بعدها".

وفي السياق، أعلن موظفو مصرف الرشيد في بغداد، الاضراب العام عن الدوام، والاعتصام امام بوابة المصرف.

وبحسب مراسلنا، بلال رضا، فان "موظفي مصرف الرشيد اعلنوا الاضراب عن الدوام والاعتصام امام مبنى المصرف، مطالبين بإقالة مدير عام المصرف رشاد وحيد"، منوهاً أن "الموظفين اشتكوا من سوء الإدارة، الامر الذي دفعهم الى الإضراب والاعتصام حتى تحقيق هذا المطلب".

البصرة وذي قار تواصلان

وفي محافظة البصرة، واصل المحتجون اعتصامهم في فلكة البحرية وسط مركز المحافظة مؤكدين الثبات والاستمرار الى ان تتحقق مطالب العراقيين المشروعة.

وبحسب الأنباء الواردة، فأن صحفيي البصرة شددوا على ضرورة التحرك الجاد للأجهزة الأمنية عاجلاً على قتلة الصحفيين الشهيدين احمد عبد الصمد وصفاء غالي، والكشف عن هويتهم ، وكان الشهيدان قد تعرضا للاغتيال على أيدي مسلحين مجهولين الجمعة الماضية.

وفي غضون ذلك، واصل معتصمو ساحة الحبوبي وسط الناصرية اعتصامهم مع اقتراب نهاية المهلة الممنوحة من قبلهم الى القوى السياسية للاستجابة لمطالب المتظاهرين.

وبحسب وكالات الأنباء، رفع عدد من المتظاهرين لافتات تطالب بتدخل الامم المتحدة لتشكيل حكومة انتقالية في العراق والإشراف على اجراء انتخابات نزيهة، فيما أعلن معتصمو عدد من الاقضية والنواحي في محافظة ذي قار التوصل إلى اتفاق مع أقسام التربية على استئناف الدوام في المدارس الابتدائية فقط.

وبحسب وكالة المربد فان "المباشرة بدأت بشكل تدريجي في أقضية الجبايش والفهود وسوق الشيوخ والشرطة والإصلاح والبطحاء وقلعة سكر والرفاعي والفجر  والغراف بالإضافة الى جامعة سومر في قضاء الرفاعي بينما استمر الإضراب في مركز المحافظة".

وأوضح المتظاهرون، أن "هذا الاتفاق رسالة تعبر عن دعم العملية التربوية وعدم تأثيرها على زخم الاعتصام في ظل تواصل التظاهرات والاعتصامات في ساحة اعتصام الناصرية".

إضرابات ميسانية

وفي المقابل، افاد مصدر أمني في محافظة ميسان، بأن الدوام ما زال معطلاً في المحافظة بنسبة كبيرة، أضافة إلى استمرار اعتصام طلاب الجامعات.

وبين المصدر، لوكالة "بغداد اليوم"، إن "المتظاهرين سمحوا بعودة الدوام في المدارس الابتدائية ودوائر التقاعد والتجارة والمصارف الحكومية ودائرة الصحة فضلا عن عودة الدوام في المدارس الثانوية بشكل جزئي بعد اجتماع عقده المتظاهرون مع القوات الأمنية وعدد من الوجهاء".

تصعيد في السماوة

وفي السياق الاحتجاجي، أعلن معتصمو ساحة الغدير في السماوة، تأييدهم للمهلة التي حددتها ساحة اعتصام الناصرية والتي تنص على اتمام قانون الانتخابات واختيار رئيس وزراء وتحديد موعد للانتخابات المبكرة.

وذكر بيان صادر من المعتصمين، اطلعت عليه "طريق الشعب"، أنهم مع "المهلة التي أطلقها معتصمو الناصرية والتي تنتهي بقطع الطريق الدولي الرابط بين البصرة وبغداد"، فيما حذروا من "احتجاز الطلبة ومضايقتهم بحجة تعطيل الدوام في المدارس".

وأعلن الطلبة المعتصمون أمام مبنى جامعة المثنى، تقديم شكوى الى مكتب حقوق الإنسان في المحافظة، ضد الأجهزة الأمنية على خلفية الأحداث التي حصلت يوم الأحد الماضي أمام مبنى الجامعة.

وجاء ذلك وفق بيان صادر من الطلبة، أوضح إن "الشكوى التي قدمت تستند الى الحق الدستوري بالتظاهر وتنظيم الاعتصامات"، مؤكداً أن "الأجهزة الأمنية قامت بالتجاوز عليهم ومنعهم بالقوة من ممارسة ذلك الحق".

واسط تمهل المسؤولين

إلى ذلك، أصدر معتصمو محافظة واسط بياناً، أمهلوا فيه السلطتين التنفيذية والتشريعية مدة 6 أيام لتحقيق مطالبهم.

وتضمن البيان الذي اطلعت عليه "طريق الشعب"، "الإسراع في محاكمة الفاسدين وتحديد موعد مبكر للانتخابات".

وخلال تجمع أعداد من الكوادر التربوية والمتظاهرين في ساحة التظاهرات وسط الكوت، أكد المتظاهرون التركيز على المطالب العامة التي تشمل التغيير الشامل، وعدم الالتفات للمطالبات بإعادة الدوام من عدمه فقط.

النجف تستمر في اغلاق جامعاتها

ومن جانب آخر، أفاد مراسل "طريق الشعب" في النجف، حسين علي، باستمرار إغلاق جامعة الكوفة وسط مركز المحافظة من قبل الطلبة المحتجين.

وأضاف أن المتظاهرين أغلقوا أيضاً شوارع الجنسية وشارع مطار النجف، ومازالوا مستمرين في اغلاق مديرية بلدية النجف ومديرية التربية، لافتاً إلى "استمرار اغلاق المدارس باستثناء الابتدائية".

واشار مصدر أمني في المحافظة الى أن المتظاهرين أشعلوا الإطارات أمام مبنى مديرية بلدية المحافظة، مطالبين بإقالة مدير البلدية.

يذكر ان الاحتجاجات الشعبية استمرت في محافظات كربلاء والديوانية وبابل وفي مناطق اخرى، إضافة الى التمركز في ساحات الاعتصام الرئيسة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل