/
/
/
/

طريق الشعب

واصل الحراك الجماهيري، يوم أمس، فعالياته في مختلف المحافظات، فيما سجلت المسيرات الطلابية، علامة بارزة فيها بعد أن جابت شوارع المدن واكدت الاستمرار في الإضراب ومساندة الانتفاضة.

ساحة الطيران - وزارة التعليم

وقام متظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد، فجر يوم امس، بقطع ساحة الطيران بالإطارات المحروقة، في خطوة تصعيدية، ردا على محاولات التسويف والالتفاف على مطالب المتظاهرين، وسط انتشار أمني مكثف.

ولليوم الثالث على التوالي، تظاهر المئات من طلبة الجامعات امام بناية وزارة التعليم العالي في شارع النضال، رافضين قرار الوزارة باستئناف الدوام الرسمي، وتهديداتها لهم باتخاذ عقوبات ضد الطلبة المضربين واعتبارهم غائبين عن الدوام، مؤكدين استمرار الاضراب حتى تحقيق المطالب، فيما رفضوا مجدداً التقويم الجامعي الصادر من قبل الوزارة.

اعتقالات في البصرة

وفي البصرة، اغلق طلبة مجمع كليات باب الزبير، البوابة الرئيسة للمجمع بالعلم العراقي، ونصبوا خيمة امام البوابة، تعبيراً عن موقفهم الرافض لقرار الوزارة باستئناف الدوام.

وبحسب مراسلنا في المحافظة، حافظ الجاسم، فأن الطلبة أكدوا استمرار الاضراب ودعم ساحات الاعتصام في عموم العراق، فيما اغلق متظاهرون آخرون مديرية تربية المحافظة، في منطقة المعقل.

وأضاف الجاسم، إن "فوج قوة الصدمة أقدم على تفريق اعتصام الطلبة امام بوابة المجمع بالقوة، واعتقل اثنين من الطلبة المتواجدين في الخيمة، وملاحقة البقية داخل الحرم الجامعي"، مبيناً أن "طلبة جامعة البصرة اقاموا، وقفة امام بوابة المجمع رفضاً للاعتداء على الطلبة، وانطلقوا بعد انضمام طلبة مجمع كرمة علي والكليات الاهلية ومتظاهري فلكة البحرية، في مسيرة كبيرة توجهت صوب مقر قيادة البصرة، مطالبين بالأفراج عن الطلبة المعتقلين داخل المقر"، فيما لفت إلى أنه "تم اطلاق سراح الطلبة المعتقلين، نتيجة للضغط الكبير الذي مارسه المتظاهرون".

وقال الطالب محمود سعدون، احد طلبة كلية شط العرب، لـ"طريق الشعب"، في "الساعة ٤ من فجر الثلاثاء، تم الاعتداء على خيم المعتصمين الطلبة امام كلية باب الزبير من قبل قوة امنية"، معتبراً، ما حدث "انتهاكا لحرية التعبير عن الرأي وللدستور الذي ضمن حرية التظاهر والاعتصام والاضراب".

واشار سعدون، الى "مضي الطلبة في اعتصامهم حتى تحقيق المطالب رافضين كل تسويف ومماطلة من جانب الحكومة والمضي في اختيار رئيس للوزراء يتمتع بالنزاهة والكفاءة والوطنية بعيدا عن تحاصص الاحزاب المتنفذة".

يُذكر أن مصدر أمني في المحافظة، أفاد بنجاة شخصين من محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية في شارع الوفود.

مسيرات الناصرية وميسان

وفي الاثناء، نظم المئات من طلبة الكليات والاعداديات في محافظة ذي قار، مسيرة في ساحة الحبوبي دعما للمطالب الشعبية في عملية التغيير الشامل، في حين اقام طلبة كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة ذي قار معرضا فنيا بعنوان (معرض السلام) ضم العشرات من اللوحات الفنية لدعم التظاهرات.

وبين مراسلنا، ان المشاركين في المسيرة حملوا لافتات ورددوا شعارات تطالب الكتل السياسية بالإسراع في إجراءات حسم قانون الانتخابات وإجراء انتخابات مبكرة وترشيح شخصية مستقلة لمنصب رئيس الوزراء، فيما اشار، القائمون على المعرض انه يأتي ضمن فعاليات ادامة زخم الاعتصام.

وفي محافظة ميسان، اغلقت جموع الطلبة المحتجين جامعة ميسان مطالبين الحكومة المركزية بالإسراع في تنفيذ مطالب الشعب المشروعة، لتستمر التظاهرات الليلية بقوة كبيرة.

مهلة الديوانية

وفي السياق الاحتجاجي، أعلن معتصمو الديوانية الاستمرار في الاضراب عن الدوام باستثناء بعض الدوائر والمدارس الابتدائية.

وبحسب الأنباء، فأن المعتصمين أعلنوا استمرار الاضراب عن الدوام لدوائر المحافظة مستثنين من ذلك الخزينة والتنفيذ والرعاية الاجتماعية ومديرية التقاعد والرقابة المالية والمدارس الابتدائية والمحكمة والنزاهة، فيما اجتمعت ادارات خيم الاعتصام وقرروا ابقاء الاضرابات، ليرافق ذلك قطوعات نظموها للطريق الرابط بين بغداد والمحافظات الجنوبية.

وأوردت الأنباء، ان المعتصمين أمهلوا الحكومة ومجلس النواب 7 ايام لتنفيذ المطالب محذرين من تصعيد كبير في حال المماطلة والتسويف.

تظاهرات في السماوة

ومن جانب آخر، جابت تظاهرات ليلية شوارع المثنى، وقطعت بعضها رداً على قرار وزارة التعليم العالي باعتبار الطلبة المضربين، متغيبين عن الدوام.

ونقل مراسلنا في المحافظة عبد الحسين السماوي، ان "المتظاهرين جابوا شوارع المدينة مرددين هتافات تندد بوزير التعليم العالي، ومؤكدين في الوقت نفسه على الاستمرار في التظاهر وعدم الدوام حتى تحقيق المطالب".

وأضاف السماوي، أن "المتظاهرين توجهوا نحو ساحة اعتصام الغدير وهم يرددون (ماكو وطن ماكو دوام) ليعود الهدوء لاحقا بعد الإفراج عن الطلبة المحتجين لدى القوات الأمنية".

إضرابات واسط

وفي المقابل، واصل الاضراب العام في واسط، تعطيل الدوام في المؤسسات التعليمية والدوائر الحكومية باستثناء الخدمية والصحية والمصارف الحكومية. وذكرت وكالات الأنباء، أن المدارس عادت لتغلق ابوابها مرة اخرى بعد محاولات فتحها بالقوة من قبل قائد شرطة المحافظة.

مسيرة كربلاء

أما في كربلاء، فقد خرج عدد كبير من طلبة جامعة كربلاء، بمسيرة احتجاجية صوب فلكة التربية وسط المحافظة، معلنين عن استمرار الاضراب الطلابي.

ونفت الأمانة العامة للعتبة الحسينية، وجود أي انتشار أمني حول العتبات المقدسة في كربلاء، بعد ورود انباء تحدثت عن "دعوات" للمتظاهرين الى دخول المراقد في كربلاء، عادة هذه الاخبار مفبركة وهدفها تشويه الرأي العام.

يُشار إلى أن مسيرات طلابية أخرى حاشدة انطلقت في النجف وبابل تؤكد على استمرار الاضراب ايضاً.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل