ضمن برنامجه الثقافي السنوي أقام الاتحاد الديمقراطي العراقي في كاليفورنيا ندوة ثقافية حوارية مساء الاحد المصادف ٢٧ آذار ٢٠٢٢ وعلى قاعة النادي الكلداني العراقي الأمريكي في مدينة ألكهون قدمها الاستاذ قصي الصافي وكانت تحت عنوان (مقاربة بديلة لمفهوم الطائفية).. وبعد أن قدمه الزميل الشاعر عامر حسن، قدم الاستاذ المحاضر شرحا مفصلا عن جذور الطائفية بشكل عام والمفاهيم المختلفة التي تبنتها المناهج الفكرية.. وركز المحاضر على أن الطائفية نشأت باصطفاف المكونات دفاعا عن مصالحها وشكل الصراع بينها على أساس طبقي وايديولوجي وسياسي، وذكر بأن في الفترة التي يكون الوعي الثقافي والسياسي متطورا نجد أن تأثير الافكار الطائفية هامشيا، وقدم فترة الستينات والسبعينات من القرن الماضي في العراق كمثال على ذلك.. كما طرح المحاضر ما تناوله العديد من المفكرين العرب مثل مهدي العامل والطرابلسي من مقاربات حول مفهوم الطائفية من الناحية الطبقية، وتطرق إلى انتفاضة تشرين في العراق ولبنان كأمثلة على تطور الوعي الثقافي والسياسي عند الجماهير المنتفضة والتي شخصت بأن الكتل والاحزاب الطائفية جميعها مسؤولة عن خراب البلد وعليها ترك الميدان وافساح المجال للتغيير ونبذ الطائفية التي هي شر البلاء.  وذكر بأن الطائفية تستند على معتقدات موروثة ضد الآخر المختلف، وهذا التناقض له جذوره الاقتصادية الايديولوجية وهو تناقض طبقي وسياسي بامتياز.. وبعد انتهاء الاستاذ قصي الصافي من محاضرته القيمة شارك عدد من الحاضرين في طرح الأسئلة والمداخلات حول مفاهيم الطائفية وكيفية التخلص منها. بعدها قدم الاستاذ عامر حسن شكره للأستاذ قصي الصافي على محاضرته على أمل اللقاء مجددا..

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل