صدر عن دار الرواد المزدهرة، مؤخراً كتاب " الدولة الوطنية والطائفية السياسية" للدكتور الباحث لطفي حاتم وتبرع بريع بيعه للحزب الشيوعي العراقي، ومما جاء في مقدمة الكتاب التي كتبها الدكتور جاسم فاخر..(الكتاب الجديد للصديق أ. د لطفي حاتم المعنون" الدولة الوطنية والطائفية السياسية" يعالج كثرة من الموضوعات الفكرية، الناتجة عن صعود الطائفية السياسية في الظروف الراهنة، خاصة فيما يتعلق بأفكار  الإسلام السياسي السلفي حول الغاء الدولة الوطنية واستبدالها بدولة الخلافة / أو دولة ولاية الفقيه، المرتكزة على استبدال المصالح الوطنية والقومية الملموسة بمصالح أممية إسلامية، متخذة من النهج الإرهابي وسيلة لتفكيك الدولة الوطنية ونظمها السياسية. كل هذه الموضوعات وغيرها، عالجها الباحث، بروح نقدية علمية، تهدف إلى محاولة تقديم رؤية فكرية تخدم الحوار الدائر بين الباحثين والمفكرين والسياسيين حول المخاطر التي نتجت عن صعود الطائفية السياسية. ومما يضفي على الكتاب قيمة معرفية رصينة وذات مصداقية، كون تحليلاته تستند إلى دراسات الباحث الكثيرة حول الدولة الوطنية والمشاكل التي تواجهها في ظل العولمة الرأسمالية، تلك البحوث التي تمتزج بتجربة سياسية غنية ومشاركة فعالة في النضال الوطني تزيد على نصف قرن.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل