/
/
/
/

طريق الشعب
أعلنت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة بابل، عن تضامنها مع الكوادر الصحية ومساندتها لها، وذلك على خلفية تصريحات محافظ بابل ومدير عام دائرة الصحة في المحافظة، والتي قللت من شأن إصابات منتسبي الصحة بفيروس كورونا، واعتبرتها نتيجة اختلاط مع مصابين خارج المستشفى وليس اثناء الواجب الطبي.
وفي هذا السياق، نظم رفاق من اللجنة المحلية ومعهم عدد من أصدقائهم، الأحد الماضي، وقفة تضامنية مع الكوادر الصحية، أمام مبنى "المستشفى التركي" في مدينة الحلة، فيما رفعوا على أبواب المستشفيات في المدينة وفي قضائي المحاويل والقاسم، لافتات تتضمن شعارات تضامنية.
ووفر شيوعيو بابل، مستلزمات طبية وقائية وزعوها على الكوادر الصحية في المستشفيات، حفاظا على سلامتها، وتقديرا لجهودها الكبيرة التي تبذلها في محاربة فيروس كورونا الخطير، وتقديم الرعاية الصحية للمرضى. ولاقت مبادرات الشيوعيين هذه، استحسان الكواد الصحية ومراجعي المستشفيات والمواطنين الآخرين، الذين انضم قسم منهم إلى الوقفة التضامنية.
من جانب ذي صلة، نظم وفد من اللجنة المحلية، أخيرا، زيارات إلى المستشفيات في مدينة الحلة، وأعلن إلى إداراتها، استعداد الحزب الشيوعي العراقي لتوفير غاز الأوكسجين للمرضى، وفق خطة عمل وفريق اختصاصي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل