/
/
/
/

يا احرار الطريق ، يا روح الارض العراقية ، يا صراع الشجاعة مع العواصف الترابية ،

يا شعلةً يرتعدُ من حروفِها كلُّ وحوش أرهقها عداء الشيوعية..

يا محررو طريق الشعب في كل الازمان والظروف.

يا جميع تلاميذ الصحفي جبار وهبي .. و عدنان البراك و محمد حسين أبو العيس  و جميع الصحفيين الشيوعيين.

هنيئاً لكم ولنا بذكرى سعادة اليوم الحاسم، الخارج من التاريخ العراقي الحديث في ٣١ آذار عام ١٩٣٤.

لقد وهبتنا حظوظنا السياسية وحظوظكم الصحفية، جريدة الصراحة الفواحة، جريدة الجاذبية الشعبية، جريدة اللطافة الثورية والحماسة الإنسانية.

هيبتنا الخالدة اسمها طريق الشعب..

هنيئاً لنا بحروفكِ يا سيدة صحافة العالمين.

كنتِ خلال ٨٦ عاماً فوّهة الموقد النضالي لتحريك شعراء الساحات والشوارع المنتفضة وتهذيب مباهج ومشاعل مهندسي السعي المتواصل نحو مستقبل العدالة الاجتماعية   وتحقيق مطامح العراقيين الكادحين والمثقفين المناضلين.

كان الصوت واحداً موحداً يدعو الى فعل الافاعيل الثورية في ساحة العمال والفلاحين والطلبة والشباب،

وفي جميع الانتفاضات الشعبية.

يا طريق الشعب.

تظلين انت مجلس اليقظة الابدية الخالدة.

 

******************

بصرة لاهاي في ٣١ اذار 202

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل