/
/
/
/

 في مساء يوم 5/10 وفي الخامسة عصراً،  تجمعت اعداد كبيرة من العراقيين في مالمو، في ساحة الخضرة، بدعوة من جمعية الحياة العراقية المستقلة، وبالتنسيق مع التيار الديمقراطي، للتضامن مع ابناء شعبنا في داخل الوطن، لما يتعرضون له من اعتداء صارخ وبالرصاص الحي، من قبل قوى الامن ومليشيات الاحزاب الماسكة بسلطة المحاصصة الطائفية والفساد، لانهم خرجوا بتظاهرات للمطالبة بحقوقهم المشروعة المتمثلة بإيجاد فرص عمل لهم وتقديم الخدمات الضرورية، ولكن بدل الاستجابة لمعاناتهم ومشاكلهم التي تضاعفت مع نهج نظام المحاصصة، راحت مرعوبة من صوت الجماهير السلمي الذي لم يرفع غير العلم العراقي اعتزازا بوطنه المنهوب من قبل الفاسدين وسراق الثروة الوطنية.

هذا التجمع التضامني الكبير للعراقيين مع شعبهم وما يمر به من معاناة على ايدي حكومة المحاصصة حمل شعارات

لا لحكومة المحاصصة الطائفية

لا للميلشيات الحزبية

لا لاستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين 

لا لاستخدام الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين العزل

 نعم للدولة المدنية دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية والمساواة

 نعم لعراق مستقل حر ابي

 نعم للتضامن مع حقوق المتظاهرين

نعم لمحاكمة الفاسدين وسراق الثروة الوطنية

لا للتدخل الاجنبي في الشأن العراقي

نعم لاستقلال وسيادة العراق .

 القيت في التجمع قصائد اشادت بالمتظاهرين الشباب والوقوف معهم في محنتهم، وتميز التجمع التضامني مع شعبنا بخروج مجاميع من الاطفال يحملون صور للمتظاهرين الذين سقطوا شهداء او مصابين.

 تميز ايضا بوجود اعداد من النساء العراقيات اللواتي جئن ليعلن وقوفهن مع المرأة العراقية خاصة وابناء شعبنا عامة.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل