/
/
/
/

النجف – علي العبودي

أقام اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة النجف، الأربعاء الماضي، حفل تأبين للأمين العام لاتحاد الأدباء العراقيين الشاعر والإعلامي إبراهيم الخياط.

حضر الحفل الذي أقيم على "قاعة الحبوبي" في مركز المحافظة، جمع من الأدباء والمثقفين، وقد أداره الشاعر مهدي هادي شعلان، واستهله داعيا الحاضرين إلى الوقوف دقيقة صمت إكراما للفقيد.

رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في النجف، د. باقر الكرباسي، ألقى بعد ذلك كلمة استذكر فيها الراحل وخصاله الإنسانية الحميدة، مشيرا إلى انه كان يسأل دوما عن جميع الأدباء ليطمئن عليهم، وكان يزورهم أو يتصل بهم هاتفيا.

وأضاف قائلا أن الخياط كان صاحب همة كبيرة، وكان يحضر ويشارك في كل مهرجان ثقافي أو أدبي يقام في بغداد والمحافظات "لقد فقدته الثقافة والعراق. فهو رحل مبكرا بما يحمله من مشاريع ثقافية مؤجلة. لكنه سيظل بيننا حتما".

د. زهير غازي، كانت له مساهمة في الحفل استعرض فيها مسيرة الاتحاد العام للأدباء والكتاب، واستذكر الأدباء الذين ترأسوا الاتحاد وخدموا الحركة الأدبية، بدءا من الجواهري الكبير حتى رجال اليوم الذين بينهم الشاعر الراحل إبراهيم الخياط "الذي كان لا يمل ولا يكل من المثابرة في رسم رسالة حقيقية للجمال".

وكانت للشاعر فارس حرّام شهادة عن الفقيد، ذكر فيها انه خلال ترأسه اتحاد أدباء النجف، كان مواكبا لنشاطات الراحل الثقافية ومواقفه الوطنية المدافعة عن حقوق العراقيين، متابعا قوله أن فقدان الخياط خسارة كبيرة.

وبينما كان الشاعر فارس حرّام يقدم شهادته في الحفل، كان الرسام الشاب مصطفى كريم يرسم صورة شخصية للفقيد باللون الأسود.

وتخللت الحفل قراءات شعرية ساهم فيها كل من الشاعر وهاب شريف الذي ألقى قصيدة استذكر فيها الفقيد، والشاعر محمد زاير الذي قرأ قصيدتين معبرتين، فضلا عن الشاعر عبد الحكيم الوائلي الذي ألقى قصيدة ذات طابع حزين.

وساهم الشاعر معن غالب سباح في استذكار الراحل بكلمة، أشار فيها إلى مواقفه الإنسانية النبيلة في دعم الأدباء الشباب.

وفي سياق متصل عقد اتحاد الادباء والكتاب في محافظة كركوك، الأسبوع الماضي، جلسة تأبين للراحل إبراهيم الخياط.

حضر الجلسة رئيس الاتحاد الأديب سداد هاشم البياتي، وجمع من الأدباء والمثقفين من أهالي كركوك.

وقد استذكر الحاضرون الفقيد ومواقفه الإنسانية والوطنية ودوره البارز في المشهد الثقافي، معربين عن أسفهم الكبير برحيله في حادث سير، اثناء تأديته الواجب الجماهيري الثقافي في مهرجان أدبي أقيم في محافظة دهوك.

اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة ذي قار، أقام من جانبه عصر الخميس الماضي، حفل تأبين للفقيد إبراهيم الخياط.

حضر الحفل الذي أقيم على قاعة المركز الثقافي في الناصرية، والذي أداره الشاعر ناجح ناجي، جمع من أدباء ذي قار ومثقفيها.

وبعد وقوف الحاضرين دقيقة حداد في ذكرى الراحل، ألقى نائب رئيس الاتحاد د. ياسر البراك، كلمة في المناسبة، أعقبه الرفيق عبد الرضا الزهيري بقراءة كلمة باسم اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في ذي قار.

وكانت للباحث صباح محسن كاظم مداخلة في الحفل استذكر فيها الراحل وإنجازاته الأدبية ومواقفه الوطنية.

وشهد الحفل قراءات شعرية في رثاء الفقيد، ساهم فيها كل من الشعراء خضر خميس، أحمد الشطري وعباس ريسان.

إلى ذلك اقام اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة ديالى مع اللجنة المحلية للحزب الشيوعي  العراقي في المحافظة، عصر الخميس الماضي، حفل تأبين للراحل إبراهيم الخياط.

حضرت الحفل نخبة من الأدباء والمثقفين والناشطين، إلى جانب العديد من أهالي الفقيد ومحبيه من أبناء محافظته ديالى.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل