/
/
/
/

مجيد إبراهيم خليل                                                                                         

شهدت مدينة لاهاي أمسية سينمائية مساء السبت 31\8\2019 في النادي الثقافي المندائي، أقامتها رابطة الأنصار الشيوعيين في هولندا بالتنسيق مع رابطة المرأة العراقية وجمعية الرافدين الثقافية في لاهاي، عرض فيها الفيلم الوثائقي "عاملات الطابوق" بحضور مخرجته السيدة إيمان خضر.

وقف الحضور الكريم دقيقة صمت حدادا وإجلالا لرحيل المبدع إبراهيم الخياط، ثم قدم النصير قاسم الساعدي سيرة موجزة عن المخرجة إيمان، فهي مذيعة ومعدة أخبار في أكثر من محطة عربية، وكتبت عشرات المسلسلت والبرامج الإذاعية، وعملت مع المخرجة روناك شوقي في عدة مسرحيات، وأخرجت فيلم ظل الكونكريت وفيلم مقاهي بغداد الأدبية.

عاملات الطابوق، وهو عنوان الفيلم الوثائقي، الذي استمر عرضه 44 دقيقة، وهو من إنتاج قناة الجزيرة الوثائقية 2019، سلط الضوء على معاناة المرأة والطفل في بيئة لا تتوفر فيها أدنى الشروط الإنسانية للعيش الكريم، فقد حتمت الظروف القاسية التي مرَ بها الوطن ومازال على شريحة واسعة من النساء، قدمن من عدة محافظات الى بغداد، للعمل في صناعة الطابوق في ضواحي بغداد (النهروان) في حر تموز وآب اللاهب، وكشف تقصير المسؤولين والسياسيين في معالجة أوضاع البلاد المزرية.

بعد عرض الفيلم أقيمت ندوة حوارية غنية عبر الأسئلة والحوارات والإضافات من الحضور، أدارتها الفنانة مي شوقي مع المخرجة إيمان، التي عبرت عن بالغ سعادتها بالحضور الواسع للجمهور، وعن تواجدها الى جانب قامة فنية كبيرة هي مي شوقي. أوضحت المخرجة أن ظروف العمل في العراق صعبة والإشكاليات كثيرة.وقد استغرق التصوير سنتين في مكان موبوء، وفي الفيلم الوثائقي الإعداد هو المهم، والسيناريو يمكن أن يتغير من خلال العمل، وقد تم تصوير لقطة جوية لبيان حجم الكارثة، ذكرت أن البرلمان العراقي رفض عرض الفيلم لأعضائه.

في نهاية الحفل تم تقديم باقات الورد للضيفة الكريمة ولمنظمي الاحتفال.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل