/
/
/
/

تضامن عبد المحسن

لاقت "فرقة الجالغي البغدادي" التابعة إلى دائرة الفنون الموسيقية بوزارة الثقافة، تفاعلا كبيرا من قبل زائري "مهرجان سوق عكاظ" الثالث عشر، الذي انطلق مطلع آب الجاري في مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية.

وتعد هذه المشاركة الأولى للعراق في المهرجان الذي يستمر حتى نهاية آب، بمشاركة نحو 11 بلدا عربيا.   

وقدمت الفرقة التي أشرف عليها المايسترو علي خصاف، ضمن الجناح العراقي، مقامات عراقية وأغنيات تراثية وحديثة، لاقت تفاعلا جماهيريا كبيرا.

وإلى جانب مشاركة دائرة الفنون الموسيقية، شاركت هيئة السياحة والآثار بمعرض للأعمال اليدوية والأزياء الفلكلورية، فضلاً عن عدد من النشاطات التي تعكس الموروث الشعبي العراقي.

وتقوم البلدان المشاركة في المهرجان، بتجسيد موروثها الثقافي والاجتماعي، ضمن منصة للعروض المباشرة. وقد اشتملت المشاركات خلال هذه الدورة، على معارض تشكيلية وفوتوغرافية وأخرى للكتاب.

وخصصت في المهرجان "ساحة ثقافية" وقاعات لعقد الورش والندوات، فضلا عن محال تجارية ومقاه أدبية ومطاعم، ترسخ الموروث العربي، وتسلط الضوء على عمقه وتنوعه الثقافي والتاريخي.

وتتنافس الدول المشاركة على إبراز أهم جوانبها الثقافية والحضارية والتعريف بها. وقد أقيم في مدخل الجناح العراقي تصميم يحاكي "بوابة عشتار"، على اعتبارها تمثل الحضارة البابلية العريقة.

وتحدث المايسترو على خصاف في لقاء صحفي عن وقائع المهرجان، وعن الفعاليات الأدبية والفنية التي تضمنها، موضحا أن المهرجان شهد تنوعا لافتا في فعالياته ومعروضاته.

وأضاف قائلا أن "فرقة الجالغي البغدادي" تواصل تقديم وصلاتها الغنائية خلال أيام المهرجان، بواقع 4 ساعات يوميا، مشيراً إلى أنه "تم الاتفاق مع إدارة المهرجان على دعوة فرقة بغداد المركزية التابعة إلى دائرة الفنون الموسيقية، بعد تزايد الطلبات على الأغنية العراقية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل