/
/
/
/

ودعتنا صباح اليوم شخصية شيوعية مرموقة ومناضل صلب، ونصير باسل، وفي لمبادئه، على مدى عقود عانى خلالها من السجون والملاحقة والاضطهاد.  ولد الفقيد سامي عبد الرزاق الجبوري "ابو عادل" في مدينة الحلة  العام ١٩٤١، انتمى للحزب وهو في ريعان شبابه، اعتقل و عذب عامي ١٩٦٢ و ١٩٦٣. قاد اتحاد الطلبة ونشاط المثقفين في محافظة بابل، وتفرغ للعمل الحزبي العام  ١٩٧٣ بعد  إنهاء دراسته الحزبية في موسكو.  التحق بفصائل الأنصار عام ١٩٨٠ ولمدة عشر سنوات رغم ظروفه الصحية الصعبة ، لجأ الى السويد العام ١٩٩٠.  اعدم جده المرحوم ابراهيم  محمد سعيد من قبل السلطة العثمانية بسبب قيادته العصيان المسلح ضد الجيش التركي في الواقعة المعروفة "دگة عاكف" .

وداعا رفيقنا الغالي ابا عادل وستظل ذكراك عامرة في قلوب محبيك الذين عهدوا فيك الطيبة ودماثة الخلق  الشيوعي.

عزاؤنا ومواساتنا لشقيقه الرفيق د. وهاب عبد الرزاق الجبوري و لولده د.عادل  وابنته المهندسة رنا .

 الصبر والسلوان  لذوي ومحبي "ابو عادل"  بهذا المصاب الأليم و عاطر الذكرى لفقيدنا الغالي.

 

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد

٢١ تموز ٢٠١٩

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل