/
/
/
/

فالح ياسين الربيعي

كرّمت اللجنة الثقافية التابعة إلى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة البصرة، الأسبوع الماضي، كوكبة من العمال والكادحين البصريين، في اطار أمسية شعرية أقامتها ابتهاجا بعيد العمال العالمي الأول من أيار.

حضر الأمسية التي أقيمت على "قاعة الشهيد هندال" في مقر اللجنة المحلية وسط البصرة، سكرتير اللجنة المحلية وعضو مجلس المحافظة الرفيق جمعة الزيني ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب في المحافظة د. سلمان كاصد، إلى جانب حشد من الشيوعيين وأصدقائهم من الأدباء والمثقفين والناشطين والعمال.

الرفيق صلاح عمران، أدار الأمسية واستهلها بكلمة رحب فيها بالحاضرين، وقال "اننا نحتفل كل عام باليوم العالمي للعمال، من أجل عالم خال من الاستغلال والاستلاب والتمييز والقمع والاضطهاد والطغيان".

بعد ذلك ألقى الرفيق جمعة الزيني كلمة أشار فيها إلى أهمية إحياء مناسبة الأول من أيار، الذي يمثل عيدا عالميا للتضامن والنضال ضد الاستغلال والحرمان. وقال أن هذه الأمسية تمثل فرصة للاستماع إلى روائع الشعر الذي يحتفي بـ نضال الطبقة العاملة، وهي في الوقت نفسه تقام "من أجل تكريم كوكبة من رفاقنا واصدقائنا العمال الذين يواصلون النضال في ظروف الحياة الصعبة وقسوتها".

وأوضح الرفيق الزيني في كلمته، أن الحزب الشيوعي العراقي يعتز ويفخر بهذه المناسبة، ويحييها في كل عام، ويناضل من أجل مطالب الشعب وحقوقه، مضيفا القول أن "العمال وكل الكادحين، سطروا مآثر وبطولات في جميع المراحل التاريخية التي مر بها العراق، وفي أصعب الظروف، وقدموا التضحيات الجسام من اجل تحقيق اماني الشعب بالحرية والتقدم والرفاه".

بعدها قلد الرفيق الزيني العمال المكرمين قلائد الذكرى 85 لميلاد الحزب، وهم كل من قاسم محمد, مسلم عبد خلف، ستار جبار, غازي خلف, طاهر عبد الحافظ, مسلم كباشي, جاسم بصراوي, علي عبد العباس, حسنين عبد الامير, محمد عبد موسى, مصطفى يونس, فاضل خلف, علي هاشم, جاسم بدن, ابراهيم عبد الحسين, سمير ياسر, شرشاب كمر, احمد ياسر, صبيح قاسم ابو لؤي, حيدر سميع, كرار محمد منصور, سلام فاخر, حسن جاسم مطر، عادل حسن, مصطفى صبيح, حسن محمود, صفاء بدر عجيل, عقيل حسين ونجاح سلمان.

ثم انطلقت القراءات الشعرية التي ابتدأتها الشاعرة سهاد البندر بقصيدة عنوانها "عمر أخضر"، أعقبها الشاعر أحمد جاسم بقصيدة هنأ فيها الطبقة العاملة بعيدها. بعد ذلك استعرض مسؤول اللجنة الثقافية في اللجنة المحلية، الشاعر مقداد مسعود، بعضا مما سطره الشعراء الكبار أحمد شوقي والجواهري وتوفيق زياد، من أشعار بحق الطبقة العاملة.   

وتواصلت القراءات الشعرية التي ساهم فيها كل من الشاعر عبد الامير العبادي الذي القى قصيدة بعنوان "قال لي ولدي"، والشاعرة سمية مشتت والشاعر جنان عباس اللذين قرآ قصائد في المناسبة. ليستمع الحاضرون بعد ذلك إلى قصائد للشعراء علي نوير ود. سندس بكر وكريم جخيور ومحمد المادح وعبد السادة البصري.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل