/
/
/
/

فاضل الفتلاوي

ضيّف اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة الديوانية بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في المحافظة، السبت الماضي، الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق، الشاعر إبراهيم الخياط، الذي تحدث في جلسة حوارية حول "الشأن الثقافي العراقي".

الجلسة التي حضرها حشد من الأدباء والمثقفين والمهتمين في الشأن الثقافي، أدارها الكاتب ثامر الحاج أمين، الذي وجه جملة من الأسئلة للضيف، حول الواقع الثقافي العراقي، في ظل عدم وجود استراتيجية ثقافية للدولة، وأخرى حول دور الأدباء في الحراك الجماهيري الذي تشهده الساحة العراقية، وموقفهم من سياسة الإقصاء التي تمارس ضد المثقف، ومن المحاولات الرامية إلى طمس الهوية الوطنية للثقافة العراقية.

الخياط من جانبه، أجاب باستفاضة عن أسئلة مدير الجلسة، مبينا ان الأدباء ممثلين باتحادهم، كانوا في طليعة القوى التي واجهت المخططات المشبوهة الرامية الى تخريب الثقافة العراقية والنيل من تاريخها المشرق، وانهم وقفوا بحزم لاخراج وزارة الثقافة من نهج المحاصصة المقيت.

وساهم في الجلسة الشاعر جبار الكواز، الذي قدم شهادة حول المسيرة الإبداعية للضيف. فيما قرأ الشاعر هاتف العذاري، قصيدة مهداة للضيف أيضا.

وفي الختام قدم الأستاذ أحلام عبد الكريم، باقة ورد باسم اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الديوانية، إلى الشاعر إبراهيم الخياط، وأخرى من "ملتقى نيبور" الثقافي، قدمها له المهندس باسم محمد نزال.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل