/
/
/
/

نعمة ياسين عكظ

احتضنت قاعة "منتدى هارموني" للفنون في مدينة النجف، الأربعاء الماضي، محاضرة بعنوان "علم الجمال الماركسي وصورة فهم العالم"، قدمها أستاذ الفن التشكيلي د. جواد الزيدي، بحضور جمع من المثقفين والفنانين والناشطين والمهتمين في الشأنين التشكيلي والفكري.

وجاءت المحاضرة ضمن فعاليات "مهرجان الشهيد سلام عادل" الثالث، الذي افتتحته اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة النجف، يوم السبت قبل الماضي 9 آذار، واستمر أسبوعا كاملا، متضمنا فعاليات ثقافية وأدبية وفنية وفكرية ورياضية.

المحاضرة التي أدارها د. سلام الأعرجي، استهلها د. الزيدي متحدثا عن علم الجمال بشكل عام، موضحا انه بناء فوقي مرتبط بالبناء التحتي المتمثل في الواقع الاقتصادي، وفقا للمفهوم الماركسي.

وأضاف قائلا أن الفلسفة الماركسية ربطت التطور الاجتماعي بالواقع الاقتصادي، وانها باتت تدرس ما هو مرتبط بالواقع الاجتماعي، خلاف الفلسفات السابقة التي كانت دراستها تعتمد على القضايا الميتافيزيقية، من دون الالتفات إلى المجتمع، متابعا القول ان كارل ماركس اعتمد على من سبقه من الفلاسفة، لكنه لم يكتف بالعمل على تفسير العالم كما السابقين، إنما عمل على تغييره، وكما يقول: "وجدت الفلسفة تسير على رأسها فجعلتها تسير على قدميها".

ولفت المحاضر إلى انه، ولكون الجمال يعد بناء فوقيا، فقد تغيرت أساليبه، وأصبحت الفنون بمختلف أشكالها، تتبنى مشكلات المجتمع وتقترح المعالجات لها.

وتخللت المحاضرة مداخلات قدمها العديد من الحاضرين، وعقب عليها المحاضر بإسهاب.

وفي الختام جرى تكريم د. جواد الزيدي بقلادة المهرجان. فيما أهداه صاحب المنتدى، الفنان حيدر عرب، لوحة فنية.

كذلك جرى تكريم عدد من الفنانين النجفيين الرواد، بلوح المهرجان، وهم كل من ابتهال سميسم، د. ميمون الخالدي، مهدي سميسم، د. سلام الأعرجي، جعفر حمزة، ناجح أبو غنيم وزهير كشكول.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل