/
/
/
/

كشفت مصادر وزارة الموارد المائية عن الضرر الذي سيلحق بالعراق إثر الإجراءات الإيرانية الأخيرة. المتحدث باسم الوزارة قال “ان الانخفاض الذي حدث في نهر سيروان ونهر الزاب الأسفل في مقدمة سد دوكان سيتسبب بضرر كبير للعراق خاصة على نهر ديالى”، واضاف “ان الوزارة طلبت من الجانب الإيراني إعادة الواردات المائية الى ما كانت عليه”.
معلوم ان ايران سبق ان حوّلت مجارى ٤٣ من اصل ٤٥ رافدا تدخل العراق. ومعلوم ايضا أمر السدود والمشاريع التركية التي لا تراعى في اقامتها وادارتها مصالح العراق وحاجته من المياه.
لنتذكر ان حجم تبادلنا التجاري مع تركيا يبلغ ١٦ مليار دولار ، ومع ايران ارتفع الى ٢٠ مليارا، ويجري التوجه نحو فتح الأبواب على مصاريعها!
ماذا فعلت سلطاتنا الثلاث ازاء هذا الحرمان الخطير من الماء؟ وهل تنوي ان تفعل شيئا؟
وهل يصح استمرار السكوت على الاضرار المتعمد بمصالح بلدنا؟ ومن المسؤول عن ذلك؟

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل