/
/
/
/

تحدث الناطق باسم وزارة الكهرباء الجمعة الاخيرة عن تحقيق وزارته “ لأول مرة إنجازا غير مسبوق بوصول انتاج منظومة الطاقة الكهربائية حاجز ١٩٢٠٠ ميكاواط” وان هذا الإنتاج “ بدأ يشعر به المواطن بشكل واضح “ .

فهل حقا تحسس المواطن ذلك؟! لعله تحسس هبوطا نسبيا للحرارة.. وليس للوزارة فضل في ذلك.

في اغلب المناطق ما زال القطع يتجاوز في العموم ١٢ ساعة يوميا، اذا استثنينا العطلات او انفجار هذه المحولة او تلك.

وفِي بعض المناطق “ماكو” كهرباء، لكنها “اكو” للخطوط الخاصة !

اما “زيادة الإنتاج” التي نسمع عنها سنويا في مثل هذه الأيام ثم تتراجع، فلا قيمة لها مقارنة بما يصل للمواطن فعلا. ثم هناك الفولتية المنخفضة للوطنية حاليا والتي تتراوح بين ٩٠-١٥٠ فولت، فيما يتوجب ان تكون ٢٢٠ فولت .

ونبقى نتساءل: هل الرقم المعلن عن الكهرباء المنتجة حصيلة جهد وطني خالص؟ وماذا عن المستورد من الشمال والشرق والجنوب ؟  وكم حاجة بلدنا فعلا من الطاقة الكهربائية ؟ .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل