/
/
/
/

قال وزير الاعمار والاسكان بنكين ريكاني ان وزارة الاعمار والاسكان والبلديات ستقوم بتوزيع قطع الاراضي لذوي الدخل المحدود مجاناً بمساحة 150 متراً لكل قطعة في تلك المدن فيما ستقوم بتوفير قطع اراض في المدينة السكنية ذاتها لجميع المواطنين بمساحة 250 متراً للقطعة الواحدة على ان يتم استيفاء اجور الخدمات البالغة 75 ألف دينار للمتر المربع الواحد. مضيفاً ان الفئة الثالثة هي شريحة ميسوري الحال حيث سيتم بيع قطع اراض لهم في تلك المدينة باسعار مرتفعة لتغطية مبالغ الخدمات للاراضي التي سيتم توزيعها مجاناً لذوي الدخل المحدود والمتمثلة بالماء والمجاري والكهرباء والشوارع لتكون جميع المناطق مخدومة.
• اكدت لجنة التخطيط الاستراتيجي البرلمانية ان الحكومة ستعمل على انشاء مدن سكنية جديدة تمنح للعائلات الفقيرة ضمن مبادرة اسكان المواطنين فيما بينت ان البناء سيكون عمودياً لتوفير عدد كبير من الوحدات السكنية. وقال عضو اللجنة محمد البلداوي ان منح العائلات الفقيرة قطع اراضي سيحتاج الى قروض لغرض البناء كونها لا تملك الاموال الكافية لتشييدها فضلاً عن انشاء مدن بشكل عشوائي وغير منتظم. لافتاً الى ان الحكومة ستعمل على انشاء مدن سكنية جديدة تمنح للعائلات الفقيرة للحد من انتشار البناء العشوائي والتجزئة. فضلاً عن جلب شركات استشارية وتسغيل العاطلين عن العمل من الخريجين. واضاف ان انشاء المدن سيتم من خلال التعاون بين الشركات المحلية والاجنبية لانجازها بشكل سريع ومواصفات عالية. مبيناً ان التعاون بين الشركات الاجنبية والمحلية سيمنح الاخيرة الخبرة في مجال الاعمار والبناء والتخطيط الهندسي والعمراني. وبيّن ان البناء سيكون بشكل عمودي لتوفير عدد كبير من الوحدات السكنية تمنح للعائلات الفقيرة، موضحاً ان العمل سيتم وفق ما دعت اليه وزارة العمل بتشغيل العمالة العراقية وعدم جلب العمالة الاجنبية بشكل كبير ضمن تلك المشاريع. فأين الحقيقة؟ أين الحقيقة المفقودة في بلادنا الحبيبة أين أين؟

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل