/
/
/

مما لا شك فيه ان عمل المعلم يتجدد بالنظر للتطورات العلمية والتكنولوجية الحاصلة مع الزمن  وتأثير ذلك على مضمون المناهج الدراسية، فيما يطمح ويسعى كل معلم ان يطور من نفسه وتخصصه الوظيفي تبعا لذلك، وعندما سنحت الفرصة لمعلمين من خريجي الدراسة الاعدادية او معاهد المعلمين للتقدم من اجل الحصول على شهادة البكالوريوس بدلا من الاعدادية والدبلوم،  سارعوا بالانضمام الى الدراسة في الكلية التربوية المفتوحة التي يتفرغ لها المعلم يومين اسبوعيا ويكون موعد امتحانات الطالب "المعلم" فيها يتناسب مع العطلتين الربيعية والصيفية.

بيد ان ما يرافقها من جهد مضاعف للمعلم "الموظف" يفوق جهد المعلم المتفرغ او الطالب الجامعي، خاصة وان موادها الدراسية تتشابه كثيرا مع مواد كلية تربية ابن الرشد،  وبالرغم من ذلك توجه اغلب المعلمين الى هذه الكلية، نظرا لاسلوب الترغيب من قبل عمادة الكلية للمعلمين، بالإضافة الى المبلغ المناسب لدخل المعلم وهي رسوم الدراسة فيها.

ما يفاجئ المعلمين عند التخرج من كلية التربية المفتوحة خاصة خريجي ما بعد عام  2013 هو عدم السماح لهم بالدراسات العليا لان وزارة التعليم لا تعترف بها (الاشكالات بين الوزارتين مادية ) وهذا احد الاسباب التي دعت بعض المعلمين الى اعادة الدراسة في كليات اخرى كالكلية العراقية والاساسية، والتبرير هنا بان الكلية تخص وزارة التربية فقط اي ان المعلم لا يسمح له بالتدريس في المدارس الثانوية عكس ما كان معمولاً به في السنوات التي سبقت عام 2٠١٣، في حين ان كلية التربية الاساسية تختص بتخرج معلمين جامعيين لا يسمح لهم بتدريس الثانوي منذ تأسيسها لكن يسمح لهم بالدراسات العليا.

 الادهى ان خريجي هذه الكلية للاعوام من  ٢٠١٥ لغاية ٢٠١٨ لم يتم احتساب حقوقهم كاصحاب شهادة البكالوريوس اي لا يحق لهم المطالبة بالترفيعات والعلاوات لمدة ثماني سنوات بمعنى النزول الى الدرجة السابعة.

لذا يناشد المعلمون من خريجي هذه الكلية الجهات المعنية ان ينظر في أمرهم  كل المسؤولين، مع علمهم بان عمادة الكلية تعمل جاهدة لمصلحة طلابها لكن لا يوجد تجاوب من وزارة التعليم العالي.

الا اني ارجو من وزارة التربية ان يكفوا عن محاولات اغراء المعلمين بداية كل عام لجذبهم للكلية وهم يعلمون علم اليقين بعدم وجود امل في حل هذه الازمة، وان تكون وزارة التعليم  متفهمة ومرنة مع  حقوق المعلمين لانهم  مربي اجيال ومن واجب الوزارة ان ترعاهم وان تطور من واقعهم العلمي لانهم اساس العلم.. ومرحلة الدراسة الابتدائية هي اهم المراحل الدراسية للطالب.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل