ستجري بعد ايام انتخابات البرلمان الروسي للدورة الثامنة لعام 2021. ومن المعروف أن التصويت سيجري خلال ثلاثة ايام 17 و18 و19 من ايلول/ سبتمبر الحالي وذلك بسبب الاجراءات الوقائية للحد من انتشار مرض الكورونا. وينتخب البرلمان لفترة خمس سنوات وفق النظام الانتخابي المختلط: 225 نائبا ينتخبون وفق القوائم الحزبية و225 الآخرون – حسب الدوائر الانتخابية أحادية التفويض خلال دورة واحدة.

ومن المعروف أيضا أن حزب السلطة " روسيا الموحدة " كان يحتل أغلبية المقاعد في البرلمان خلال الدورات السابقة. فهل سيتغير الوضع في الدورة الحالية؟

ومن الملاحظ أنه جرت في الفترة الأخيرة تغيرات كبيرة في مسألة دعم الأحزاب السياسية، حيث بدأ المواطنون يميلون أكثر نحو مواقف الحزب الشيوعي الروسي والأحزاب التقليدية الأخرى لأسباب عديدة، في الوقت أن وضع " روسيا الموحدة " بدأ يتضاءل.

وتشير أغلب التوقعات إلى أن حزب روسيا الموحدة بإمكانه أن يحصل على أكثر من 40% بقليل من الأصوات خلال الدورة الحالية ولكن هل يمكن اعتبار هذا الفوز أغلبية دستورية علما ان جميع التعديلات قد أدخلت على الدستور الروسي في الفترة الأخيرة. ومن المتوقع أن يزيد الحزب الشيوعي الروسي من مقاعده في البرلمان في أكثر الأحوال رغم أن هذا لن يساعده في تمرير قوانينه دون الحصول على الأغلبية.

ويشير المراقبون إلى إمكانية زيادة حظوظ الأحزاب التقليدية الثلاثة: روسيا الموحدة والحزب الشيوعي الروسي والحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي. ويعود سبب ذلك إلى ثبات قاعدة ناخبيها وسعة مؤسساتها التنظيمية وتمثيلها الجغرافي.

ومن المحتمل أن يدور الصراع على المرتبة الرابعة بين حزب " روسيا العادلة – من أجل الحقيقة " وحزب " الأشخاص الجدد”. فالأول يتفوق على الثاني من ناحية قاعدته الأيديولوجية وتنظيماته الواسعة وتمثيله الجغرافي. أما الثاني فله عدد من القادة العاملين في مواقع التواصل الاجتماعي وفريق تكنولوجي ابداعي. وتراهن أغلب الأحزاب الكبيرة على سعة تمثيلها الجغرافي ومواردها المالية ومواقعها الأيديولوجية المتخصصة.

كما ويشير الخبراء إلى أن حزب المتقاعدين وحزب التفاحة وحزب الوطن لهم كل الحظوظ لتجاوز حاجز ال 5% لدخول البرلمان وفق القوائم الفيدرالية.

ويحلل الاختصاصيون آفاق فوز الدوائر الانتخابية أحادية التفويض بالشكل التالي: ستكون الأغلبية من حصة حزب " روسيا الموحدة " – 188 شخصا. ويمكن أن يحصل الحزب الشيوعي الروسي وحزب " روسيا العادلة – من أجل الحقيقة " على أقل من 10 مقاعد أحادية التفويض لكل منهما. أما الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي وحزب " الأشخاص الجدد " – على 5 – 8 مقاعد، والأحزاب الأخرى – على مقعد واحد أو لا شيء.

وفي أدناه لمحة موجزة عن الأحزاب المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة لعام 2021 حسب ترتيبها في القائمة الانتخابية وعددها 14 حزبا، كما سيشارك في الانتخابات المرشحون حسب الدوائر الانتخابية أحادية التفويض وعددهم 2061 مرشحا منهم 11 مرشحا فقط مستقلون، أما الآخرون – فهم ممثلو الأحزاب السياسية المذكورة:

1 – الحزب الشيوعي الروسي: تأسس الحزب خلال المؤتمر الذي انعقد في 13 – 14 شباط عام 1993 كخلف للحزب الشيوعي السوفيتي وجمهورية روسيا السوفيتية الفيدرالية الاشتراكية.

سكرتير اللجنة المركزية للحزب – غينادي زيوغانوف الذي يرأس الحزب منذ تأسيسه. وترتكز أيديولوجية الحزب على تعاليم الماركسية – اللينينية. ويكمن الهدف الرئيسي للحزب في " بناء الاشتراكية الجديدة في روسيا. ويدعو الحزب إلى خلق " مجتمع العدالة الاجتماعية وفق المبدأ الجماعي والحرية والمساواة”، على أساس " سلطة الشعب السوفيتية الحقيقية”، سلطة الشغيلة لقوى الشعب الوطنية ". ومن أهداف الحزب المعلنة: تأميم المصادر الطبيعية والقطاعات الاستراتيجية للاقتصاد وتطوير الانتاج عالي التقنية وخلق ظروف واعدة لتطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة وفرض رقابة الدولة على أسعار السلع اليومية والاستهلاكية وتوسيع مجال التعليم المجاني المتوسط والعالي وتطوير الخدمات الصحية مجانا للجميع.

2 – حزب البيئة الروسي " حزب الخضر”: يبدأ تاريخ الحزب من حركة البيئة الروسية البناءة " كيدر " (نوع من الأشجار تنمو في غابات سيبيريا) التي تأسست في نيسان/ ابريل عام 1993. وجرى على أساس هذه الحركة عام 1994 تأسيس حزب البيئة " كيدر ”، وفي عام 2002 – حزب البيئة الروسي " الخضر ". وفي اكتوبر عام 2008 تم اعادة تنظيم الحزب إلى حركة اجتماعية وانضم إلى قوام " حزب روسيا العادلة ". وفي شباط عام 2012 اعيد تنظيم الحزب ثانية إلى مؤسسة سياسية مستقلة.

رئيس الحزب – أندري نغيبين

أيديولوجية الحزب قائمة على أفكار حماية البيئة وتطوير نوعية حياة المواطنين على أساس ترسيخ مبادئ الخضر في جميع مرافق الاقتصاد وحياة المجتمع. ومن أهم أهداف الحزب: خلق مجتمع بيئي وتطوير النظرة البيئية للمواطنين. ويدعو الحزب إلى تنظيم صارم لمقذوفات المصانع إلى البيئة وتطوير وتحديث قطاعات الانتاج العاملة ودعم الدولة " لمشاريع الخضر الاستثمارية " وتحقيق الاجراءات الخاصة بإعادة إحياء الغابات ووضع نظام لمراقبة جميع مكونات نوعية البيئة.

3 – الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي: من أقدم الأحزاب الروسية. تأسس في 11 مارت عام 1990 كحزب ليبرالي ديمقراطي في الاتحاد السوفيتي. وتم تسجيله في 12 نيسان 1991 في وزارة العدل السوفيتية وأصبح ثاني حزب يسجل رسميا في الاتحاد السوفيتي بعد الحزب الشيوعي السوفيتي. وفي نيسان عام 1992 أعيد تسميته إلى الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي. ومنذ تأسيس الحزب يرأسه فلاديمير جيرينوفسكي.

يحمل الحزب وجهات نظر وسطية ويقوم بنشاط دعائي للأفكار القومية الروسية ويرفض الأيديولوجية الشيوعية ويعتبر نفسه معارضا لحزب السلطة الحالي " روسيا الموحدة ". يدعو إلى إعادة وضع روسيا كدولة عظمى والتحول من النظام الفيدرالي إلى جمهورية رئاسية موحدة ذات مجلس واحد، كما ويدعو إلى توسيع صلاحيات الادارة المحلية وتعزيز دور الدولة في ادارة الاقتصاد واعادة جميع رؤوس الأموال إلى روسيا والمنقولة إلى الخارج بشكل غير قانوني، ويعمل من أجل ضرورة حماية المواطنين الروس واللغة الروسية والحد من سياسة الهجرة.

4 – حزب الأشخاص الجدد: حزب يمين الوسط. يناضل من أجل تغيير السلطة وتقليص الجهاز البيروقراطي وانتخاب محافظي المدن الروسية بشكل مباشر وتطوير الصناعة والانتاج عالي التقنية، وكذلك انتاج السلع والخدمات الوطنية وخلق ظروف لتطوير الأعمال الصغيرة وإجراء الاصلاحات في وزارة الداخلية والمؤسسات الأمنية الأخرى وخلق بنى تحتية عصرية ومجالات للعمل في المناطق وتوفير السكن للمواطنين وغيره.

5 – حزب روسيا الموحدة: تأسس الحزب في الأول من كانون الأول عام 2001 كحزب "الوحدة والوطن – روسيا الموحدة " نتيجة اتحاد حزب " الوحدة " وحركة " الوطن – عموم روسيا ". ويحمل الحزب التسمية الحالية " روسيا الموحدة منذ 24 كانون الأول 2003.

رئيس الحزب – دميتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي والرئيس الروسي السابق ورئيس الحكومة الروسية سابقا. يعتبر نفسه " حزب الأغلبية الشعبية – اغلبية المواطنين الداعمين للرئيس الروسي ونهجه الاستراتيجي ". ايديولوجية الحزب قائمة على اساس مبادئ الوسط والمحافظين ويناضل من أجل تعزيز سيادة روسيا وقدراتها الدفاعية وتربية الشباب للدفاع عن الوطن وتطوير القدرة التنافسية للاقتصاد وتنمية الاستثمارات وقدرات التجديد وتطوير الديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني.

شارك الحزب 4 مرات في الانتخابات البرلمانية وكان يحتل المرتبة الأولى في كل مرة. ويرأس ممثلي كتلة " روسيا الموحدة " في مجلس النواب منذ عام 2003.

6 – حزب روسيا العادلة – من أجل الحقيقة: تأسس في 28 أكتوبر عام 2006 كحزب " روسيا العادلة: الوطن/ المتقاعدون/ الحياة " عن طريق توحيد حزب الحياة الروسي وحزب المتقاعدين الروسي وحزب " الوطن ". وابتداء من 25 حزيران 2009 يحمل اسم " روسيا العادلة ". وفي 22 شباط عام 2021 نتيجة الاتحاد مع " حزب مناضلي روسيا " و " حزب من أجل الحقيقة " سمي الحزب " روسيا العادلة – المناضلون – من أجل الحقيقة " (التسمية المختصرة للحزب – " روسيا العادلة – من أجل الحقيقة ".

رئيس الحزب – سيرغي ميرونوف، الرؤساء المناوبون – زاخار بريليبين وغينادي سيميغين.

يقوم برنامج الحزب على القيم الأساسية للنظرة الاشتراكية العصرية – العدالة والحرية والتضامن ". ويدعو الحزب إلى اخضاع استراتيجية التطور الاقتصادي للدولة للأولويات الاجتماعية والعلاقة المثلى بين جميع اشكال الملكية وضمان الرقابة الاجتماعية ورقابة الدولة على الاحتكارات الطبيعية واتحاد شركات الدولة ونقل جزء من الصلاحيات من مؤسسات السلطة إلى الاتحادات الاجتماعية. يشارك الحزب في الانتخابات البرلمانية منذ عام 2007.

7 – الحزب الديمقراطي الروسي الموحد " حزب التفاحة”: ظهر الحزب الحالي " التفاحة " على أساس الكتلة الانتخابية السابقة " يفلينسكي – بولديريف – لوكين " التي شكلت عام 1993 قبل الانتخابات إلى البرلمان الروسي للدورة الأولى. وقد سميت الكتلة بأسماء مؤسسيها: الاقتصادي غريغوري يفلينسكي والرئيس السابق للإدارة الرقابية لإدارة الرئيس الروسي يوري بولديريف والسفير الروسي السابق في الولايات المتحدة الأمريكية فلاديمير لوكين. وفي عام 1995 تحولت الكتلة إلى اتحاد اجتماعي، وفي عام 1998 – إلى تنظيم سياسي. وفي 22 – 23 كانون الأول 2001 تم تشكيل الحزب الديمقراطي الروسي " التفاحة”. وفي عام 2006 بعد انضمام حزب " روسيا الخضراء " وحركة " أمهات الجنود " إلى حزب التفاحة غير هذا الحزب اسمه إلى الحزب الديمقراطي الروسي الموحد " التفاحة ". رئيس الحزب – نيقولاي ريباكوف.

لحزب التفاحة مواقف اجتماعية – ليبرالية ويناضل من أجل تشكيل دولة اجتماعية قانونية عصرية وتطوير المجتمع المدني وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وتكوين اقتصاد فعال للسوق ذي وجهة اجتماعية. ويدعو إلى استقلالية الملكية الخاصة واعادة تشكيل " علاقات الشراكة " لروسيا مع البلدان الغربية. ويعتبر الحزب الهدف الرئيسي " للمعارضة الديمقراطية المسؤولة" الوصول إلى السلطة بشكل شرعي عبر المشاركة في الانتخابات والإجراءات السياسية السلمية والقانونية الأخرى التي تؤدي إلى تغيير النظام السياسي.

يشارك الحزب في جميع الحملات الانتخابية في روسيا ولكنه دخل البرلمان ثلاث مرات فقط (1993، 1995، 1999).

8 – حزب التنمية: تأسس الحزب في 16 تشرين الثاني عام 2008 كحزب سياسي باسم " القضية العادلة " من خلال توحيد اتحاد قوى اليمين "القوة المدنية" والحزب الديمقراطي الروسي. وبعد إعادة تنظيم الحزب في 29 شباط 2016 غير الحزب اسمه إلى حزب التنمية. رئيس الحزب – بوريس تيتوف، المكلف بصلاحيات حماية حقوق رجال الأعمال في روسيا الاتحادية.

يحدد الحزب آيديولوجيته كحزب ليبرالي يميني ويعتبر نفسه حزبا " للمعارضة البناءة ". ومن أفكار الحزب القومية تنمية اقتصاد البلد من أجل تعزيز رفاهية مواطني البلاد.  ويهدف الحزب أساسا إلى تشكيل نظام اجتماعي فعال للسوق الذي يشمل على توفير أماكن للعمل برواتب عالية في القطاع الخاص، وإلى فرض ضرائب عادلة وتنسيق انظمة الضمان التقاعدي الخاص والحكومي والتأمين الاجتماعي والتعليم والخدمات الصحية وخلق نقابات متطورة وغيرها.

9 – حزب الحرية والعدالة الروسي: تأسس في 8 نيسان عام 2012 بمبادرة من السياسي أندري بوغدانوف، زعيم الحزب الديمقراطي الروسي، كحزب شيوعي للعدالة الاجتماعية. ويحمل الحزب الاسم الحالي منذ 28 مارت 2021. سكرتير اللجنة المركزية – قنسطنطين ريكوف. من قادة الحزب الصحفي مكسيم شيفجينكو. حزب يسار الوسط هدفه الرئيسي بناء " دولة اشتراكية بدون ظالمين ومظلومين " وتحويل روسيا إلى دولة مسؤولة اجتماعيا ترعى وتهتم بشعبها ". يدعو الحزب إلى تغيير سياسة الدولة لمصلحة الشعب، ضد تحويل المجتمع إلى طبقات غنية وفقيرة، ومن أجل مكافحة الفساد والعمل من أجل تعليم وصحة مجانيين.

10 – الحزب الشيوعي – شيوعيو روسيا: جرى تأسيس الحزب في 23 آيار عام 2009 كمنظمة اجتماعية لعموم روسيا " شيوعيو روسيا”، وكبديل للحزب الشيوعي الروسي. وابتداء من 22 نيسان عام 2012 يحمل اسم – الحزب الشيوعي " شيوعيو روسيا ". سكرتير اللجنة المركزية – مكسيم سورايكين.

يعتبر الحزب نفسه خلفا للحزب الشيوعي السوفيتي ويسمي مؤلفات كارل ماركس وفريدرك انجلز وفلاديمير لينين ويوسف ستالين قاعدة لأفكاره النظرية، وهدفه الرئيسي " الدعاية والتطوير اللاحق لتراثهم النظري ". يناضل من أجل إعادة روسيا " إلى طريق التطور الاشتراكي القائم على المبادئ اللينينية والستالينية " واقامة سلطة الشعب – مجالس نواب الشغيلة والغاء " استغلال الانسان من قبل الانسان " وخلق مجتمع العدالة الاجتماعية وبناء الشيوعية " كمستقبل للبشرية جمعاء ".

11 – حزب المنبر المدني: تم تأسيس الحزب في 7 تموز 2012 بمبادرة من رجل الأعمال ميخائيل بروخوروف كحزب مهني ". وفي ربيع عام 2015 وبسبب الخلافات الداخلية جرى انشقاق في الحزب ترك ميخائيل بروخوروف وزملاؤه على أساسه صفوف الحزب حيث تم تشكيل تنظيم جديد لإدارة الحزب. رئيس اللجنة الفيدرالية السياسية – رفعت شيخ الدينوف.

حزب يميني يحمل أفكار الليبراليين المحافظين ويناضل من أجل انشاء دولة اجتماعية قانونية عصرية وتطوير المجتمع المدني وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وتكوين اقتصاد اجتماعي فعال واستقلال الملكية الخاصة. ويهدف الحزب إلى تأسيس نظام سياسي تنافسي وتطوير الصناعة وتعزيز حرية الأعمال والحد من "رأس المال الأوليغارخي" وترسيخ رقابة الدولة على الاحتكارات الطبيعية والدفاع عن المصالح القومية.

12 – حزب " البديل الأخضر”: تأسس الحزب في كانون الأول 2019 كحركة اجتماعية. وابتداء من 10 مارت 2020 تحول إلى حزب سياسي. رئيس الحزب – روسلان خفوستوف. ومن قادة الحزب – الرسام ألكسي كوديلين.

من اهداف الحزب حل المشاكل البيئية الحالية في روسيا والاهتمام بالقيم البيئية في جميع مفاصل السلطة وتطوير الحوار الاجتماعي حولها. ويدعو الحزب إلى ضرورة تبني قوانين حماية البيئة وتقديم وتعزيز البرامج البيئية التعليمية والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية وتقليص نسبة قذف ثاني اوكسيد الكربون إلى الطبيعة والنضال من أجل مشاكل تغير المناخ والاحتباس الحراري. ويدعم الحزب موقف الطالبة السويدية غريت تونغبرغ فيما يتعلق بتأسيس الحركة الاجتماعية الدولية للنضال من أجل حل مشاكل الاحتباس الحراري (أيام الجمع من أجل المستقبل).

13 – حزب الوطن: ينبع تاريخ هذا الحزب من حزب الأقاليم الروسية الذي تأسس عام 1998.وفي عام 2004 جرى تغيير اسم الحزب إلى "حزب الوطن". عاش الحزب سنتين وفي عام 2006 جرى حل الحزب والدخول من جديد في قوام " حزب روسيا العادلة: الوطن/ المتقاعدون/ الحياة " (روسيا العادلة). وفي 29 ايلول 2012 أعيد تأسيسه إلى مؤسسة سياسية مستقلة. رئيس الحزب – ألكسي جورافليوف.

حزب يميني يحمل افكار وطنية اجتماعية ويدعو من أجل مبادئ القوميين المحافظين ويدعم النهج السياسي لقيادة الدولة الروسية. يناضل من أجل الدفاع عن المصالح القومية والقيم التقليدية ويدعم تعزيز دور الأقاليم الروسية ويرفض الاعتماد على النفط والغاز فقط في تعزيز اقتصاد البلاد ويرمي إلى الحد التام من سياسة الهجرة.

14 – حزب المتقاعدين من أجل العدالة الاجتماعية: يبدا تاريخ هذا الحزب من تأسيس حزب المتقاعدين الروسي في 29 تشرين الثاني 1997. وفي عام 2006 دخل هذا الحزب مع حزب الحياة الروسي وحزب الوطن في قوام حزب روسيا العادلة. وفي عام 2007 وعلى اساس حزب المتقاعدين الروسي تم تأسيس تنظيم اجتماعي باسم " المتقاعدون الروس من أجل العدالة ". وفي 7 نيسان عام 2012 جرى تحويل التنظيم الاجتماعي إلى حزب. رئيس المجلس المركزي للحزب – فلاديمير بوراكوف.

حزب سياسي اجتماعي محافظ، يعتبر نفسه " حزبا للمعارضة البناءة " ويدعو إلى الحفاظ على القيم التقليدية ومبدأ المواطنة والوفاق الوطني والطائفي. يقترح زيادة تخصيصات الدولة على الضمان الاجتماعي للمتقاعدين وتصفية صندوق التقاعد الروسي وزيادة التخصيصات على قطاع الصحة وتطوير نظام تقديم الخدمات الطبية الاجتماعية على أساس الرعاية طويلة الأمد للمواطنين المسنين والمقعدين وغيرهم.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل