/
/
/
/

ان القصف الأمريكي الذي استهدف اليوم مقار الحشد الشعبي وما ادى اليه من سقوط عدد كبير من الضحايا، يعد اعتداءً على سيادة العراق الوطنية وخرقا فظا لها، وهو مرفوض ومدان.

كما انه يؤشر مخاطر تحول العراق الى ساحة للصراعات الدائرة في المنطقة، لا سيما بين امريكا وايران، ويؤكد الضرورة الملحة لتجنيب شعبنا وقواتنا المسلحة بكافة فصائلها، المخاطر المترتبة عليه.

نضم صوتنا الى أصوات المنتفضين وكافة الأصوات الوطنية الداعية  الى حفظ سيادة وامن واستقرار العراق وقراره الوطني المستقل، والى الانطلاق في التعامل مع سائر الدول وفقا لمصلحة شعبنا ووطننا وإرادتهما الحرة.

 29-12-2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل