يعرب حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة لاقتحام قوات الاحتلال جامعة خضوري والعدوان المتواصل الذي تشنه قوات وأجهزة الاحتلال الصهيوني على شعبنا في كل محافظات الوطن، وما يرافقه من اقتحامات وحصار وقتل وخطف واعتقال، وخاصة ما تعرضت ولا تزال تتعرض له محافظات ومدن القدس وجنين وطولكرم ونابلس والخليل وغيرها.

إن حزب الشعب وهو ينعى شهداء الوطن في كل المحافظات، ويؤكد أن دمائهم لن تذهب هدرًا، وأن شعبنا ما زال مصمماَ على مواصلة نضاله بكافة الأشكال لمواجهة الاحتلال والإرهاب الصهيوني حتى لجمه وكنسه عن أرضنا، يدعو رفاقه ورفيقاته وكل قوى وجماهير شعبنا الباسل، إلى مزيد من التلاحم الوطني والتوحد الميداني في التصدي لهذا العدوان ومجابهة إرهاب وجرائم الاحتلال وعصابات مستوطنيه بكل السبل المكنة.

كما يطالب منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الفلسطينية، إلى تحمل مسؤولياتها وإتخاذ القرارات والإجراءات العاجلة التي من شأنها تعزيز صمود شعبنا ودعم المحافظات والمناطق التي تتعرض للحصار والعدوان المباشر، والانخراط في تفعيل كل سبل مقاطعة دولة الاحتلال والمجابهة الشاملة معه.

حزب الشعب الفلسطيني
13/4/2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل