إحتضنت برلين قبل يومين مجموعة خيرة من جرحى شباب ثورة تشرين المجيدة والتي وصلت العاصمة الألمانية بمبادرة حكومية من الجانب العراقي الذي تحمل تكاليف السفر والعلاج والإقامة لاثني عشر شابا تعرضوا لاصابات بليغة أثناء هجمات الأجهزة الأمنية والمليشيات الغادرة على المنتفضين افقدتهم الحركة الحرة وباتوا مضطرين لاستخدام الكراسي المتحركة في حياتهم اليومية.
وفي الوقت الذي نحيي فيه هذه المبادرة التي ماكان لها ان تتحقق لولا المطالبات والضغط الشعبي ، نعلن ترحيبنا الحار بثوار تشرين الابطال متمنين لهم طيب الإقامة وعلاجا شافياً مستديما وعودة ميمونة إلى الوطن ، في نفس الوقت نطالب الجهات الحكومية بشمول كافة جرحى ثورة تشرين بالعلاج والذين تقدر اكثر الاحصائيات تواضعا بأكثر من عشرة آلاف معاق ومصاب ،وتقديم الرعاية الصحية وفرص النقاهة والتأهيل مجددا للحياة الطبيعية وتعويضهم مادياً ومعنوياً.
كما نؤكد بهذه المناسبة مجددا على مطالبنا السابقة بضرورة كشف هويات الجناة المجرمين الذين وجهوا رصاص الغدر والخيانة إلى أجساد شباب وشابات ثورة تشرين المجيدة ومحاسبتهم من خلال تقديمهم إلى المحاكم لنيل جزاءهم العادل وكشف الجهات التي تقف خلفهم.
كذلك ندعو جماهير شعبنا المكافح إلى العمل على جعل روح الانتفاضة وهاجة دوما والالتفاف حول أهدافها المشروعة المتمثلة بالتغييرالجذري والشامل لنظام المحاصصة الطائفية والقومية البغيض والقضاء على الفساد المتفشي في كل مفاصل الدولة ، وحل كافة الميليشيات التابعة لقوى خارجية وحصر السلاح بيد الدولة فقط وإخراج العراق من دائرة الصراعات الإقليمية ووضعه على طريق السلام وبناء دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية.
ان تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق/ ألمانيا إذ يعبر عن سعادته لوجود نخبة من خيرة شباب العراق في المانيا للعلاج الذين قدموا أغلى ما يمكن تقديمه من أجل الوطن، فإنه يناشد العراقيين في المانيا وفي بقية دول المهجر التواقيين للتغيير المنشود إلى الاصطفاف وتوحيد وتنسيق الجهود وتكثيف نشاطاتهم التضامنية وأطلاق المبادرات لدعم كفاح شعبنا للخلاص من الطغمة الحاكمة الفاسدة التي أوصلت البلاد الى طريق مظلم ومسدود ،حيث تتصارع من أجل المغانم والنفوذ وتركت المواطن العراقي يرزح تحت وطأة العوز وارتفاع الاسعاروشحة الخدمات الصحية وسوء التجهيز بالكهرباء والماء .. الخ من الازمات .
لاخلاص للبلاد والعباد الا بالخلاص من نهج المحاصصة والفساد والتبعية للاجندات الخارجية ، لنتوحد من أجل إخراج بلدنا العزيز من دوامة الضياع ومن اجل مستقبل افضل لنا وللاجيال القادمة.
المجد لشهداء ثورة تشرين الخالدة..
الحرية للمختطفين والمغيبين..
الشفاء للجرحى والمعوقين..
والخزي والعار للقتلة المأجورين

لجنة تنسيق تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق / المانيا
الاحد المصادف 10 نيسان 2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل