تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي:  تضامناً مع الشعب السوداني لدحر الانقلاب العسكري

نفّذت القيادة العسكرية في السودان صباح اليوم انقلابا مدعوما من قوى الثورة المضادة وبقايا نظام البشير الدكتاتوري لانهاء التحول الديمقراطي، ودشنته بحملة اعتقالات طالت قيادات سياسية ومدنية وبقمع التظاهرات الشعبية التي انطلقت ضد الانقلابيين واعلان حال الطوارىء.

ويمثل هذا الانقلاب تتويجا للمؤامرات الداخلية والخارجية للالتفاف على شعارات ثورة الشعب السوداني  في كانون الأول (ديسمبر) 2018 وضرب مكتسباتها، وكان آخرها المحاولة الانقلابية التي قام بها نفر من العسكريين الشهر الماضي. وهو يأتي بعد ما يقرب من عامين على تشكيل هياكل السلطة الانتقالية في السودان، وتعمق الأزمة الاقتصادية، وعلى خلفية تقليص مساحة الحريات وانتهاك الحقوق والإبقاء على القوانين المقيدة لها، ومحاولات إفراغ شعارات الثورة من محتواها ومصادرة أدوات التغيير المتمثلة في المجلس التشريعي والحكم الشعبي المحلي، إلى جانب الإبطاء في تحقيق العدالة والاقتصاص للشهداء وفي التحقيق في جريمة فض الاعتصام، ومحاكمة رموز النظام السابق. وجرى التنكر لمطالب قوى الثورة بإقامة سلطة انتقالية تتصدى لقضايا عاجلة خلال فترة لا تتجاوز أربع سنوات، من ضمنها إعلان تشكيل المجلس التشريعي كخطوة مهمة في طريق تدعيم السلطة المدنية الكاملة، ووضع مبادئ الدستور الدائم وإجراء انتخابات حرة نزيهة وترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة، من أجل بناء دولة المواطنة والقانون الوطنية الديمقراطية.

واذ يعلن حزبنا استنكاره الشديد لهذا الانقلاب العسكري، فانه يؤكد تضامنه الكامل مع الشعب السوداني وقواه المدنية الديمقراطية وفي مقدمتها الحزب الشيوعي السوداني، ويدعو الى تصعيد التضامن العالمي مع مقاومتها الباسلة لدحر الانقلاب، فانه يطالب بوقف عمليات القمع واطلاق سراح جميع المعتقلين فورا والغاء حال الطوارىء، والرضوخ لارادة الشعب التي عبّرت عنها "ثورة ديسمبر"  واهدافها في الحرية والسلام والعدالة.

كل التضامن مع الشعب السوداني وقواه المدنية الديمقراطية

٢٥-١٠-٢٠٢١

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشيوعي اللبناني يدين الانقلاب العسكري في السودان ويعلن عن تضامنه الكامل مع الحزب الشيوعي السوداني والشعب السوداني

يعبر المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني عن تضامنه الكامل مع الحزب الشيوعي السوداني والشعب السوداني عموماً بمواجهة الانقلاب العسكري الهادف إلى الإطاحة بنضالات الشعب السوداني وقواه التقدمية والوطنية، بقيادة عبد الفتاح برهان المعادي لمطالب الشعب السوداني بالدولة المدنية والحرية والعدالة والمساواة، وهو نفسه الذي قاد مسار التطبيع مع العدو الصهيوني.

وفي هذا الإطار يؤكد الحزب على دعمه الكامل للحزب الشيوعي السوداني وكافة القوى الوطنية والتقدمية في السودان بمواجهة هذا الانقلاب وحملة الاعتقالات الواسعة التي تلته، وحل الحكومة وإعلان حالة الطوارىء والعودة إلى الحكم العسكري.

كما يدعو كافة القوى الديمقراطية واليسارية والشيوعية حول العالم لمساندة الشعب السوداني الشقيق في ظلّ ما يتعرّض له من تآمر داخلي وخارجي، وإلى مساندة دعوات القوى السياسية الرافضة للانقلاب والتي دعت إلى العودة إلى الشارع وإلى الاضراب العام وصولاً إلى اسقاط الانقلاب العسكري.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني

25 تشرين الأوّل 2021

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حزبنا الشيوعي الأردني يدين انقلاب عسكر السودان

في محاولة يائسة للاستفراد بالسلطة واقصاء القوى السياسية جميعها، حتى تلك التي راهنت على المؤسسة العسكرية السودانية وانصاعت لمطلب تقاسم السلطة معها، دبّرت القيادة العسكرية في السودان انقلاباً صبيحة هذا اليوم الاثنين، وشنت حملة من الاعتقالات طالت عدداً من الأعضاء المدنيين في مجلس السيادة وفي الحكومة الانتقالية، لم تستثن رئيس الحكومة نفسه الذي فرضت عليه الإقامة الجبرية. وهذه الحملة مرشحة لأن تشتد وبضراوة لتشمل جميع القوى التي يمكن أن تقف في وجه الانقلابيين وتتصدى لهم.

إن الانقلاب الذي يقوده رئيس مجلس السيادة نفسه سيفاقم الأوضاع السياسية المتوترة أصلاً ويدفع البلاد نحو تعمق الصراع الذي لم يهدأ منذ الإحاطة بنظام البشير بين المؤسسة العسكرية والتيارات السياسية المدنية سواء حول ترتيبات المرحلة الانتقالية أو المرحلة اللاحقة، والتي كان من المفترض أن يجري في ظلها تفكيك النظام السياسي والاقتصادي والعسكري – الأمني السابق، والانتقال بالبلاد الى نظام ديمقراطي ودولة مدنية تنتشل البلاد من أزماتها السياسية – الاجتماعية والاقتصادية - المالية.

واليوم فإن قوى الحرية والتغيير التي راهنت على العسكر، ووثقت في وعودهم ومكنتهم من الإمساك بالسلطة، تراجع خياراتها الخاطئة ورهاناتها غير الواقعية، وهي تجد نفسها اليوم، بحكم تطورات الواقع الملموس، مضطرة الى القيام بمراجعة سريعة، تستهدف معالجة التصدعات والشروخ التي حدثت بفعل هذه الخيارات والرهانات غير الواقعية في جبهة قوى الحرية والتغيير، وإعادة تقييم المواقف في ضوء ما أفصحت عنه بجلاء تجربة العامين الماضيين، مع الأخذ بالاعتبار المواقف والتقييمات التي تثبت صحتها وبعد نظرها، والتي عبرت عنها قوى ديمقراطية سودانية عديدة، يأتي في مقدمتها الحزب الشيوعي السوداني.

إن حزبنا الشيوعي الأردني يدين اقدام المؤسسة العسكرية السودانية على تدبير انقلابها العسكري على الوثيقة الدستورية والهياكل السياسية المؤقتة التي نجمت عنها بقصد التحلل من الالتزامات وخاصة بنقل رئاسة مجلس السيادة الى شخصية مدنية، ويشجب نزعتها الى الاستفراد بالسلطة واقصاء كل من يتصدى ومرشح أن يتصدى لهذه الخطوة الانقلابية التي خبر الشعب السوداني والشعوب العربية التي اكتوت بلسعات نيران الانقلابات العسكرية تبعاتها الكارثية وعواقبها الوخيمة.

كما ويطالب بوقف حملات الإرهاب والاعتقالات، وإطلاق سراح من تم اعتقالهم، والعودة سريعاً للاحتكام الى الحوار بمشاركة جميع القوى السودانية الحريصة على امن السودان واستقراره وتجنيب شعبه مزيداً من مآسي وويلات الانقلابات العسكرية.

عمان في 25/10/2021

المكتب السياسي

الحزب الشيوعي الأردني

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشيوعي المصري:

"ندين الانقلاب العسكري الغاشم في السودان ....نتضامن مع الشعب السوداني لاستكمال أهداف ثورته"

يؤكد الحزب الشيوعي المصري إدانته للانقلاب العسكري الغاشم الذي وقع فجر اليوم (الاثنين) في السودان ، وتضامنه التام مع الشعب السوداني وكل القوى الوطنية الديمقراطية السودانية التي خرجت إلى الشوارع من أجل صد الانقلاب واستكمال مسيرة الثوري، حيث أعلن البرهان قائد الانقلاب فرض حالة الطوارئ وحل المجلس السيادي والحكومة وإقالة كل ولاة المحافظات، كما بدأت حملة اعتقالات متصاعدة شملت رئيس الوزراء وعدد من الوزراء والقيادات السياسية والحزبية، في انقلاب صريح وارتداد عن كل الخطوات التي تمت عقب ثورة ديسمبر 2018.

ويتابع الحزب الشيوعي المصري باهتمام شديد تطورات الأحداث الجارية في السودان، مؤكداً ثقته في وعي وعزيمة وقدرة الشعب السوداني على هزيمة الانقلاب، وإقامة حكم مدني ديمقراطي واستكمال ثورته ....كما يؤكد حزبنا تضامنه الكامل مع الحزب الشيوعي السوداني وتجمع المهنيين وكل القوى التي تقف مع السلطة المدنية في دعوتهم الشعب السوداني للإضراب العام والعصيان المدني حتى إسقاط الانقلاب، ويحذر من أن أي رهان على أن الانقلاب سيحقق استقرار ووحدة السودان هو رهان خاسر، ويفتح الباب لعودة فلول جماعة الإخوان والنظام السابق وتمزيق وحدة السودان وتهديد للشعب السوداني وتطلعاته للحرية والتقدم. ويدعو حزبنا كل قوى التحرر والتقدم المصرية والإفريقية والعربية والعالمية لدعم قوى الثورة السودانية التقدمية لإسقاط الانقلاب من أجل استقرار وأمن وسلام السودان ودعم مسيرة شعبه لاستكمال تحقيق أهداف ثورة ديسمبر 2018.

القاهرة في 25 أكتوبر 2021

    الحزب الشيوعي المصري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحركة التقدمية الكويتية تتضامن مع الشعب السوداني في تصديه للانقلاب العسكري الرجعي وتدعو الحكومة الكويتية إلى عدم الاعتراف بالنظام الانقلابي

نظمت قوى الثورة المضادة وفلول نظام البشير انقلاباً عسكرياً رجعياً اليوم في السودان، في محاولة منها لإجهاض ثورة الشعب السوداني وإعادة حكم العسكر، الذي عانى منه الشعب السوداني طويلاً.

ولم يفاجئ الانقلاب العسكري أحداً، فقد كان الجميع يحذّر من تسلل فلول نظام البشير واندساسها ضمن السلطة الانتقالية، حيث كانت تتحيّن الفرصة للانقضاض على ثورة الشعب السوداني.

ونحن في الحركة التقدمية الكويتية نعلن رفضنا التام لهذا الانقلاب الرجعي ونعبّر عن تضامننا الكامل مع جماهير الشعب السوداني وقواه الحيّة والثورية وفي مقدمتها الحزب الشيوعي السوداني في تصديها المشهود لهذا الانقلاب ومقاومتها الباسلة له.

ومن هنا فإننا نطالب الحكومة الكويتية بعدم الاعتراف بنظام الحكم العسكري الغاصب في السودان.

٢٥ أكتوبر ٢٠٢١

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اللقاء اليساري العربي يتضامن مع الشعب السوداني في التصدي للانقلاب العسكري الرجعي

جاء الانقلاب العسكري الذي نظمته اليوم قوى الثورة المضادة لينقل الصراع في السودان إلى مرحلة جديدة من المواجهة بين القوى الثورية الشعبية وفلول نظام البشير التي حاولت الاندساس والتخفي متحينة الفرصة للانقضاض على ثورة الشعب السوداني.
ونحن في اللقاء اليساري العربي نعلن رفضنا التام لهذا الانقلاب الرجعي، الذي يهدف إلى إجهاض ثورة الشعب السوداني والعودة إلى انفراد العسكريين بالسلطة، ونعبّر عن تضامننا الكامل مع جماهير الشعب السوداني وقواه الحيّة والثورية وفي مقدمتها الحزب الشيوعي السوداني في تصديها لهذا الانقلاب ومقاومتها له.

ويهيب اللقاء اليساري العربي بكل الأحزاب المشاركة فيه، وبكل قوى التحرر والتقدم في عالمنا إلى إعلان معارضتها لهذا الانقلاب والوقوف إلى جانب الشعب السوداني في معركته من أجل الحرية والدولة المدنية الديمقراطية.

كما نطالب دول العالم بعدم الاعتراف بنظام الحكم العسكري.

 لجنة نتسيق اللقاء اليساري العربي

 تشرين أول/ أكتوبر ٢٠٢١

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حزب الشعب الفلسطيني يدين الانقلاب العسكري الغاشم في السودان ويعلن تضامنه مع الشعب السوداني

عبر حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته للانقلاب العسكري الغاشم الذي وقع فجر اليوم (الاثنين) في السودان، وأعلن تضامنه التام مع الشعب السوداني وكل القوى الوطنية الديمقراطية السودانية التي خرجت إلى الشوارع من أجل صد الانقلاب واستكمال مسيرة الثورة،
ودعا الحزب كل قوى التحرر والتقدم العربية والعالمية لدعم قوى الثورة السودانية التقدمية المناهضة للانقلاب والمكافحة من أجل استقرار وأمن وسلام السودان. مؤكداً أن أي رهان على أن الانقلاب سيحقق استقرار ووحدة السودان هو رهان خاسر، ويفتح الباب لعودة فلول النظام السابق والقوى الظلامية التي عملت على تمزيق وحدة السودان وتهديدا للشعب السوداني وتطلعاته للحرية والتقدم ، وفتحت المسار نحو التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي كما وحذر من الاعيب الادارة الامريكية والثقة بوعودها .
وأعرب حزب الشعب الفلسطيني في رسالته التضامنية الموجهة للشعب السوداني وللحزب الشيوعي السوداني الشقيق عن ثقته في وعي وعزيمة وقدرة الشعب السوداني على هزيمة الانقلاب، وإقامة حكم مدني ديمقراطي واستكمال ثورته
وفي ختام رسالته أكد حزب الشعب الفلسطيني على تضامنه الكامل مع الحزب الشيوعي السوداني وتجمع المهنيين وكل القوى التي تقف مع السلطة المدنية في دعوتهم الشعب السوداني للإضراب العام والعصيان المدني حتى إسقاط الانقلاب

حزب الشعب الفلسطيني
25-10-2021

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحزب الشيوعي السوري الموحد: نتضامن مع الشيوعيين السودانيين والشعب السوداني

اصدر الحزب الشيوعي السوري الموحد بياناُ تضامنياً مع الحزب الشيوعي السوداني والشعب
السوداني الشقيق جاء فيه:

إن الإنقلاب العسكري الذي وقع صبيحة يوم الإثنين 25/10 /2021 في السودان، والذي
رافقه اعتقال القيادات السياسية المدنية والوزراء، يشكل تهديداً خطيرا لمستقبل السودان المدني والديمقراطي، وتحدياً لإرادة السودانيين بحياة حرة كريمة.

إن الحزب الشيوعي السوري الموحد يعلن تضامنه مع الحزب الشيوعي السوداني والشعب
السوداني في مواجهة الإنقلاب العسكري، ومن أجل سودان ديمقراطي مدني موحد، يحقق
طموحات الشعب السوداني الشقيق.

دمشق 25/10/2021

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي السوري الموحد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أدان الانقلاب العسكري التقدمي يتضامن مع الشعب السوداني ويساند إرادته وتطلعاته

 يعرب المنبر التقدمي في البحرين عن تضامنه مع القوى التقدمية والوطنية وجماهير الشعب السوداني الشقيق، التي هبت في وجه الانقلاب العسكري الغاشم الخارج على إرادة الشعب السوداني سعيًا من المكون العسكري في السلطة الانتقالية، مدعوما بقوى الردة الرجعية لمصادرة أهداف الثورة التي أطاحت بالنظام البائد وإعادة السلطة السياسية العسكرية المطلقة لتحكم قبضتها وسطوتها على رقاب جماهير الشعب السوداني، وعن إدانته لهذا الإنقلاب.

ويحيي المنبر التقدمي الحراك الشعبي وهبَّة الجماهير التي تتصدى الآن بصدورها العارية أمام القوة العسكرية الغاشمة والمدججة بالسلاح، وسقوط عدد منهم شهداء، آملا بأن الجيش السوداني سيظل مدافعا أمينا عن الشعب الأعزل ومستجيبا لإرادته في الحرية والتقدم الاجتماعي. كما يدعو كل قوى التحرر العالمية للوقوف مع إرادة وتطلعات الشعب السوداني وسعيه الدؤوب من أجل دولة ديمقراطية مدنية، ومساندة الحراك الوطني المتمثلة في التظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات والإضرابات التي اجتاحت البلاد في غضون سويعات بعد إعلان الانقلاب. كما يدين التقدمي اعتقال الوزراء والسلطة السياسية المدنية ويطالب بالإفراج عنهم دون قيد أو شرط، وإحالة الإنقلابيين إلى المحاكمة تحقيقاً للعدالة وإنصافاً للجماهير . وتمنى التقدمي صادق التمنيات للشعب السوداني بتحقيق كامل تطلعاته في رفعة ونهضة السودان.

المنبر التقدمي – البحرين

27 أكتوبر 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل