الرفيق العزيز رائد فهمي المحترم

سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الشقيق

الرفاق الأعزاء أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية

تحية طيبة وبعد،

تلقى حزبنا الشيوعي الأردني بمشاعر من السخط والاستنكار نبأ الاعتداء الغاشم على مقر حزبكم الشقيق في النجف.

إن هذا الاعتداء المدان يؤكد من جديد راهنية دعوة حزبكم المتواصلة لأجهزة الحكم بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين العراقيين، ولجم الميليشيات المنفلتة عن ارتكاب الجرائم المتنقلة بحق الأحزاب والقوى والشخصيات وفي طليعتها حزبكم المجيد، التي تتخذ مواقف وتنتهج سياسات لا تروق لهذه الميليشيات وقادتها ولا تنسجم مع نزوعها للهيمنة واقصاء المخالفين لها في الرأي والتوجه.

إن حزبنا يرى في هذا الاعتداء محاولة لإشاعة أجواء من الإرهاب حول الحزب الشيوعي ونضاله الحازم ضد نظام المحاصصة الطائفية وتقاسم الامتيازات فيما بين زعماء الطوائف والمذاهب، وثنيه عن اتخاذ نهج ومواقف مستقلة نابعة من الحرص الأكيد على تهيئة الظروف والشروط اللازمة لبناء نظام ديمقراطي يكفل التداول السلمي للسلطة ويؤمن حرية العمل السياسي لسائر القوى والأحزاب دون عوائق او تهديد بالعنف او اللجوء اليه.

يجدد حزبنا الشيوعي الأردني ادانته لهذا الاعتداء الآثم الذي طال مقر احدى منظماته المكافحة بصلابة ويؤكد تضامنه مع حزبكم ويعرب عن كامل الثقة في أن هذه الجريمة لن تنال من عزيمة الشيوعيين العراقيين الذين سيفوتوا الفرصة على العناصر الإرهابية المجرمة تحقيق مبتغاهم ومرادهم.

عمان في 23/8/2021

الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني

فرج اطميزه

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل