قام وفد القوى والمنظمات العراقية والعربية العاملة على الساحة الدنماركية برئاسة الرفيق علي حسين سكرتير منظمة الحزب الشيوعي العراقي وعضوية كلا من السيد مناضل الحيدر والدكتور حسن عبد لله بدر بزيارة مقر السفارة العراقية في كوبنهاكن، وذلك في يوم الاربعاء المصادف 19 / 5 / 2021، حيث كان في استقبالهم القائم باعمال السفير العراقي السيد ديار احمد مجيد، وبعد مناقشة مستفيضة للوضع السياسي العراقي وما آلت اليه الاوضاع من تدهور في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والامنية، استنكر الوفد  جميع جرائم اغتيال واختطاف الناشطين المدنيين واخرها الجريمة البشعة التي اودت بحياة الناشط البارز الشهيد ايهاب جواد الوزني. هذا وسلّم الوفد مذكرة احتجاج بهذا الخصوص الى القائم بالاعمال، الذي ابدى تفهمه لرؤية الوفد لما يجري في العراق ولما جاء في المذكرة من استنكار ومطالب.

مذكرة احتجاج الى الرئاسات العراقية

. التنفيذية ممثلة بالسادة رئيس الجمهورية العراقية ورئيس مجلس الوزراء

.التشريعية ممثلة بالسيد رئيس البرلمان

.القضائية ممثلة بالسيد رئيس مجلس القضاء الاعلى

نحن جمع من القوى والمنظمات والشخصيات المدنية والديمقراطية والمهنية، من عراقية وعربية مقيمة في مملكة الدانمارك.

نتوجه اليكم لنعرب عن سخطنا الشديد مستنكرين جريمة الاغتيال الغادرة والبشعة التي ارتكبتها الايادي الآثمة للناشط  المدني إيهاب جواد الوزني في كربلاء، هذا المناضل السلمي الحالم بوطن يحمي ابناءه، وبدولة ديمقراطية تتكفل ضمان الحياة الحرة الكريمة لكل ابنائه.

ان هذه الجريمة البشعة وما سبقها، قد استهدفت اسكات الصوت الوطني العراقي الرافض لنظام سياسي تحاصصي، لم يجلب سوى الفساد والإرهاب ونهب المال العام، ولم تكن نتائجه سوى الفشل الذريع على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والامنية، ودخول البلاد في ازمة بنيوية عصية على الحل، بفعل سيطرة قوى سياسية متنفذة همها الوحيد مصالحها الضيقة المنسجمة مع مصالح دولية واقليمة بعيدة عن هموم المواطن العراقي ومصالحه الوطنية في بناء دولة مدنية ديمقراطية.

اننا اذ نحملكم أيها السادة المسؤولية التاريخية الكاملة، نطالبكم باتخاذ اجراءات رادعة، ومواجهة المجاميع المسلحة ومن يقف وراءها وتقديمهم الى القضاء لينالوا عقابهم العادل.

ان استمرار مسلسل الاغتيال والاختطاف بحق الناشطين المدنيين، يؤكد استمرار فشل الأجهزة الأمنية، وفشل مؤسسات الدولة العراقية وتراجعها امام قوى اللادولة، التي صارت تعبث بكل مقدرات العراق وشعبه، كما ان توالي الاغتيالات، وعدم الكشف عن القتلة، يشير بوضوح الى مدى استهانة القتلة وادواتهم الرخيصة، بالشعب العراقي، كما يشير الى عمق ازمة الدولة العراقية وتقاعس السلطات عن حماية المواطن وتوفير الحياة الكريمة له.

مرة أخرى ندين بشدة جرائم اغتيال واختطاف الوطنيين من أبناء شعبنا العراقي واخرهم

الثائر المدني الشهيد إيهاب جواد الوزني

 فمجدا له ومجدا لشهداء الاتنفاضة التشرينية الباسلة٫ وشعارها ( نريد وطن..)

الموقعون

  1. منظمة الحزب الشيوعي العراقي-/ الدنمارك
  2. الحركة الاشورية الديمقراطية/ الدنمارك

3.رابطة الانصار الشيوعيين / الدنمارك

  1. الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين / الدنمارك
  2. منظمة حزب الشعب الفلسطيني الدنمارك
  3. منظمة الحزب الشيوعي السوري الموحد / الدنمارك
  4. منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني ــ العراق-/ الدنمارك
  5. لجان حق العودة الفلسطينية/ الدنمارك
  6. التجمع الديمقراطي الفلسطيني/ الدنمارك
  7. تيار الديمقراطيين العراقيين/ الدنمارك
  8. فرقة بابل الغنائية العراقية/ الدنمارك

12.الدكتور يحيى زيدان ـ اكاديمي مسرحي / الدنمارك

  1. هاني الريس ـ ناشط سياسي واعلامي بحريني/ الدنمارك
  2. جاسم الحلوائي ـ ناشط سياسي وكاتب / الدنمارك
  3. موقع الناس الالكتروني / الدنمارك
  4. رعد سالم ـ فنان تشكيلي / الدنمارك
  5. رابطة المراءة العراقية / الدنمارك
  6. الدكتور نسيم الدكم ـ طبيب وفنان/ الدنمارك
  7. طالب غالي ـ فنان وملحن /الدنمارك
  8. الدكتور حسن عبد اللة ـ اقتصادي واستاذ جامعي /الدنمارك
  9. عبد القادر البصري ـ شاعر /الدنمارك
  10. الدكتور شابا ايوب ـ اكاديمي رياضيات /الدنمارك
  11. الجمعية الثقافية المندائية /الدنمارك
  12. جمعية ما بين النهرين/ الدنمارك
  13. جمعية الكورد الفيليين الديمقراطية/ الدنمارك
  14. علي حسين ـ ناشط سياسي / الدنمارك

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل