إن القضية الفلسطينية وبوصلتها القدس تعودان الى صدارة المشهد السياسي الاقليمي والدولي، بعد ان تمادى الاحتلال الاسرائيلي الغاشم في اعتداءاته على الفلسطينيين شعباً وارضاً وممتلكات ومقدسات. إن هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج إذ تستنكر جرائم الكيان الصهيوني من قمع للفلسطينيين ومصادرة لممتلكاتهم وتدنيس لمقدساتهم وقصف لمدنهم وبلداتهم، تعبر عن تضامنها المطلق مع المقاومة الفلسطينية المشروعة للاحتلال ونضال الشعب الفلسطيني في سبيل احقاق حقوقه كاملة غير منقوصة، وفي مقدمها اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

إن الحركة الوطنية الديمقراطية العراقية لا تنسى إحتضان فصائل حركة التحرر الوطني الفلسطينية للكثير من المناضلين العراقيين ايام الدكتاتورية في العراق. واننا اذ نتذكر بامتنان واعتزاز هذه المواقف المشرفة من المنظمات الفلسطينية ندعو المجتمع الدولي، الذي عجز حتى الان عن اصدار بيان من مجلس الامن الدولي استنكارا للعدوان الاسرائيلي، ندعوه الى تحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية وممارسة صلاحياته لوضع حد لممارسات الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين.

 لقد اظهر الفلسطينيون على مر الزمن ارادتهم الصلبة في مقاومة الاحتلال،،

وبهذه الانتفاضة نصرةً للقدس والاقصى اسقطوا مخططات تهويدها وطمس هويتها التاريخية التعددية،،

وبسواعدِ رجالها الابرار أفشلوا "صفقة القرن" المشؤومة وخلطوا الاوراق على المطبعين العرب مع الاحتلال،،

 عاشت انتفاضة القدس،،

عاش الشعب الفلسطيني ومقاوميه الابطال،،

عاشت الاخوة العراقية الفلسطينية،،

المجد والخلود لشهداء فلسطين والعراق

 

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج 

 

١٢ / ٥ / ٢٠٢١

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل