/
/
/
/

علي شغاتي
شهدت ساحات الاحتجاج يوم امس، مسيرات احتجاجية كبيرة في مناسبة يوم المرأة العالمي في عدد من المدن والمواقع المختلفة، وسط استمرار للمسيرات الطلابية والتظاهرات الشعبية التي احتفت اغلبها بالمناسبة، ولتجديد الدعم للمنتفضين.

نساء وطلبة بغداد

وفي بغداد، انطلقت مسيرة طلابية بمشاركة نسوية مميزة من امام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى ساحة التحرير في مناسبة يوم المرأة العالمي.
وقال مراسل "طريق الشعب"، بلال رضا، أن "المئات من الطلبة وبمشاركة نسوية واسعة انطلقوا في مسيرتهم الاسبوعية للتعبير عن التضامن الكامل مع المنتفضين في مطالبهم المشروعة"، مشيراً الى ان "المسيرة أطلق عليها (شذر آذار) في مناسبة يوم المرأة العالمي".
وأفاد رضا "بتجدد الاشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية بالقرب من ساحة الخلاني استخدمت فيها الأخيرة الرصاص الحي وبنادق الصيد ما تسبب في إصابة العشرات من المتظاهرين واستشهاد المتظاهر المسعف عامر محمود حسين".
وذكرت الناشطة المدنية روئ خلف لـ"طريق الشعب"، إن "المسيرة جاءت للتأكيد على مطالب الانتفاضة والتي يأتي على رأس أولوياتها إنهاء نظام المحاصصة الطائفية من خلال تشكيل حكومة وطنية ببرنامج حكومي ومهام واضحة".
وانتقدت خلف "التمثيل السياسي للمرأة في العراق كونها واجهة وإكمال عدد ولا دور لها في اتخاذ القرارات أو تحديد المصير"، مبينة أن "هذا التواجد هو لتمثيل الكتلة السياسية لهذه النائبة أو تلك لا للمدافعة على مصالح النساء وانتزاع حقوقهن، وفي بعض الاحيان هنُ من يسعن الى تشريع قوانين تنتهك حقوق المرأة".

نساء البصرة وذي قار

وفي سياق ذي صلة، نظم عدد من طالبات جامعة البصرة ونساء أخريات في المحافظة مسيرة باتجاه ساحة اعتصام البحرية في مناسبة اليوم العالمي للمرأة.
وقالت الطالبة زهراء حمزة لـ"طريق الشعب"، إن "المرأة في انتفاضة تشرين لعبت دوراً كبيراً وأثبتت انها أكثر من نصف المجتمع من خلال تواجدها في ساحات الاعتصام والتظاهر وتطوعها في المفارز الطبية والتنظيف وتحضير الطعام، واستشهدت بعض النساء أسوة بالشهداء من شباب الانتفاضة"، مبينة ان "المرأة في المجتمع العراقي لم تنصف وهُمشت خصوصاً في قضية زواج القاصرات وحقوق الأرامل والمطلقات وأرامل الشهداء المنسيات من قبل الدولة".
وفي الأثناء، آزر المئات من طلبة الجامعات والثانويات في مدينة الناصرية ذكرى (8 آذار) من خلال تنظيم مسيرة مشتركة كبيرة.
وأشار مراسل "طريق الشعب"، باسم صاحب، إلى أن "المئات من الطلبة وبمشاركة نسوية واسعة نظموا مسيرة انطلقت من ساحة الحبوبي الى جسر الحضارات ثم العودة الى الحبوبي بمناسبة يوم المرأة العالمي ودعما للمنتفضين، من خلال التأكيد على المطالب الشعبية في عملية التغيير السياسي الشامل"، منوهاً إلى أن "المشاركات في المسيرة أبدين العزم على المواصلة ودعم الاعتصامات والتظاهرات الشعبية الى حين تحقيق المطالب".
وأفاد صاحب، بأن "متظاهرين غاضبين، قاموا بقطع تقاطع البهو وسط الناصرية بالإطارات المحترقة، مطالبين بإقالة قائد شرطة ذي قار العميد ناصر لطيف الأسدي".

طلبة الديوانية وبابل

من جانبهم، أطلقت مجموعة من طلبة كلية الصيدلة حملة توعوية في ساحة الساعة مركز الاعتصام الرئيس في الديوانية لتجنب الإصابة بمرض كورونا وكيفية الوقاية منه.
وبين منسق الحملة مؤمل الزيادي، في تصريح صحفي، إن "الحملة تهدف إلى توعية المعتصمين بمرض كورونا وشرح كيفية اخذ الحيطة والحذر وطرق الوقاية منه"، مشيرا إلى "قيامهم بتوزيع كمامات والمعقمات على المتواجدين داخل الساحة".
في الاثناء، جاب طلبة كليتي الطب العام وطب الاسنان في جامعة القادسية شوارع المدينة في مسيرة احتجاجية للتعبير عن رفضهم تعامل القوى المتنفذة تجاه المتظاهرين.
وبحسب مراسل "طريق الشعب"، ميعاد القصير، فإن "الطلبة نظموا مسيرة اتجهت صوب ساحة الساعة للتعبير عن رفضهم سلوكيات القوى السياسية المتنفذة في عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين ومحاولتهم تدوير الوجوه المرفوضة من قبل الشعب"، داعين "رئيس الجمهورية الى اختيار شخصية غير جدلية ذات تاريخ مشرف خال من الفساد".
يُذكر ان خريجي كليات الادارة والاقتصاد نظموا تظاهرة وسط الساحة للمطالبة بتغيير منهجية الحكم وتشكيل حكومة قادرة على استيعاب طاقات الشباب والاهتمام بهم وإيجاد فرص عمل تليق بتحصيلهم الدراسي.
في غضون ذلك، نظم المئات من طلبة الجامعات والنساء في محافظة بابل تظاهرة في ساحة مجسر الثورة مركز الاعتصام في المحافظة.
ووفقاً لمراسل "طريق الشعب"، فأن "المئات من طلبة المجموعة الطبية يرافقهم عدد كبير من الطالبات والناشطات النسويات نظموا تظاهرة في ساحة الاعتصام في مناسبة يوم المرأة العالمي"، مضيفاً ان "المشاركين في المسيرة طالبوا الجهات المعنية بالاستجابة لمطالب المنتفضين واختيار شخصية كفؤة ونزيهة لتشكيل الحكومة المقبلة".

طلبة واسط ودعم المنتفضين

وعلى صعيد الاحتجاجات الشعبية، اعلن طلبة جامعة واسط عن استمرار مشاركتهم في التظاهرات السلمية للمطالبة بالحقوق المشروعة.
وأكد الطلبة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، على "استمرار الدعم والمشاركة في التظاهرات السلمية المطالبة بحقوق الشعب المشروعة قانونياً ودستورياً".
ودعا البيان "رئيس الجمهورية الى حل مجلس النواب وفق صلاحيات منصبه بأسرع وقت ممكن نظرا لعدم احترامه ارادة الشعب ولعدم مساهمته بأي شكل من الاشكال في حل الازمات، فيما طالبوه بـ"تسلم زمام الامور وتسيير اعمال البلاد وتحديد موعد لانتخابات مبكرة بإشراف اممي ودولي".
يشّار الى ان محتجين غاضبين أحرقوا الاطارات في شوارع الكوت احتجاجا على عدم غلق منفذ زرباطية الحدودي بشكل تام.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل