/
/
/
/

طريق الشعب

عقدت جامعة الدول العربية، أمس السبت، اجتماع غير عادي على مستوى وزراء الخارجية، حول "صفقة القرن" التي أعلنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بين الفلسطينيين والإسرائيليين، في حين أعلن الرئيس الفلسطيني قطع جميع العلاقات مع واشنطن وتل أبيب، خرجت تظاهرات كبيرة في العديد من المدن الفلسطينية احتجاجاً على خطة ترامب.

رفض بالأجماع 

وأصدر مجلس الجامعة العربية بياناً ختامياً تابعته "طريق الشعب"، عبر عن رفض وزراء الخارجية العرب بالإجماع خطة الرئيس الأمريكي، مؤكدين مجددا على مركزية القضية الفلسطينية، وعلى حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة أرضها المحتلة عام 1967.

كما نص البيان الختامي على رفض خطة السلام الأمريكية الجديدة، لكونها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني.

وذكر البيان ان "الخطة الأمريكية تخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مع دعوة الإدارة الأمريكية إلى الالتزام بالمرجعيات الدولية لعملية السلام"، مؤكداً على "عدم التعاطي مع هذه الصفقة المجحفة، أو التعاون مع الإدارة الأمريكية في تنفيذها".

قطع العلاقة

من جانبه أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس السبت، من القاهرة حيث يعقد اجتماع طارئ ‏للجامعة العربية، قطع كل العلاقات بما فيها "الأمنية" مع واشنطن، وذلك ردا على خطة الرئيس ‏الأمريكي دونالد ترامب والتي تعرف بـ "صفقة القرن".‏

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه "أبلغ إسرائيل كذلك رسميا بقطع كل العلاقات معها بما فيها ‏الأمنية" وطلب منها "تحمل مسؤولياتها كقوة احتلال" للأراضي الفلسطينية.‏

وتلا عباس أمام الاجتماع العربي نص رسالة قال إنها سُلمت إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد له ‏فيها أن الخطة الأميركية للسلام تمثل "نقضا لاتفاقات" أوسلو الموقعة بين الفلسطينيين وإسرائيل ‏عام 1993 وبالتالي "عليكم تحمل المسؤولية كقوة احتلال: من حقنا أن نواصل نضالنا المشروع ‏بالوسائل السلمية من أجل إنهاء الاحتلال".‏

تظاهرات كبيرة

وفي تلك الغضون، شهدت مدينة باقة الغربية الواقعة قرب طولكرم تظاهرة دعت إليها لجنة المتابعة العربية العليا واللجنة الشعبية في المدينة، احتجاجاً على "صفقة القرن".

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واللافتات المندّدة بصفقة القرن، كما أعلنوا رفضهم القاطع لهذه الصفقة مطالبين بضرورة تكثيف تنظيم تظاهرات واحتجاجات رافضة للصفقة.

وبحسب وكالات انباء فلسطينية، فقد حمل المحتجون لافتات كتبت عليها شعارات ضد "صفقة القرن" وأخرى مناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وقال منصور دهامشة سكرتير عام الجبهة الشعبية وعضو قيادة لجنة المتابعة العليا للجمعية العربية، تقام التظاهرة اليوم في باقة الغربية رفضاً للمؤامرة على الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وهذه إحدى التظاهرات التي خرجت في الداخل رفضاً لـ "صفقة القرن".

وفي رام الله استمرت التظاهرات ضد "صفقة القرن" وبالتوازي جرت مواجهات في منطقة العروب ومخيمها إلى الجنوب من بيت لحم بعد مسيرة للفلسطينيين.

وصعدّت سلطات الاحتلال من عمليات الاعتقال في محاولة لكسر إرادة الفلسطينيين، وإرغامهم على التسليم بالأمر الواقع بعد إعلان "صفقة القرن".

واعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أمس الاول، عن سقوط 48 إصابة مختلفة في المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدن وقرى الضفة الغربية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل