/
/
/
/

علي شغاتي
أقدم المنتفضون يوم أمس، وفجر أمس الأول، على القيام بخطوات تصعيدية كبيرة تزامناً مع انتهاء مهلة الناصرية، وفيما أقدموا على قطع العشرات من الطرق الحيوية والجسور، اكدوا ضرورة الاستجابة للمطالب المشروعة. في حين شهدت بعض المناطق هجمات عنيفة لفض الاحتجاجات، وأفادت الأنباء بسقوط شهيدين في العاصمة فضلاً عن وقوع اصابات عديدة.

بغداد: خسائر بشرية

وتوافدت في أوقات مختلفة من نهار ومساء أمس، اعداد من المتظاهرين إلى ساحة التحرير، فيما شهد عدد من شوارع العاصمة وطرقها الرئيسة قطوعات في ظل أحداث كبيرة.
وقال مراسل "طريق الشعب"، بلال رضا، إن "ساحة التحرير شهدت اقبالاً واسعاً من قبل المتظاهرين، مع انتهاء المهلة التي أعطاها معتصمو ذي قار للقوى السياسية"، مبيناً أن "المعتصمين توجهوا إلى سريع محمد القاسم وساحة الخلاني وساحة النهضة، لإغلاقها بالكامل، كمرحلة أولى من التصعيد الجماهيري".
وبيّن رضا، أن "القوات الامنية حاولت دفع المتظاهرين وانزالهم من الطريق الحيوي، باستخدام الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، الامر الذي دفعها الى اغلاق الطريق مؤقتاً"، مضيفاً أن "محتجين اغلقوا فجر الاثنين الطرق الرئيسة في الحسينية والشعلة وساحة عدن والعبيدي والقناة، قبل ان يتم اعادة افتتاحها في وقت لاحق".
وفي تطور آخر كشف مصدر أمني في حديث لوكالة "بغداد اليوم"، ان "حصيلة الشهداء والجرحى في احداث ساحة الطيران وطريق سريع محمد القاسم، اسفرت عن استشهاد شخصين من المتظاهرين، وإصابة 67 اخرين، بحالات اختناق أثر القنابل الغازية".

قطوعات البصرة وميسان

وفي البصرة، قطع المحتجون الطرق الاستراتيجية في المحافظة، ومنعوا الموظفين من الوصول إلى الحقول النفطية.
وافاد مراسل "طريق الشعب" حافظ الجاسم، بأن "المتظاهرين قاموا بقطع الطرق الاستراتيجية من جهة خور الزبير ومنعوا الموظفين من الوصول إلى ميناءي الخور وأم قصر ومعمل الأسمدة والمرفأ النفطي"، موضحاً، أن "قوة الصدمة أقدمت على فض تجمعات المتظاهرين قرب خور الزبير، لكن المتظاهرين تمكنوا من صدها وأجبروها على التراجع"، فيما لفت إلى أن "قيادة القوة البحرية تدخلت وتوسطت بين المتظاهرين وقوة الصدمة في خور الزبير بعد أن حاولت عناصر القوة فض التظاهرات قرب الخور". وفي الأثناء، قطع محتجون غاضبون الطرق الخارجية وبعض الجسور في ميسان.
واشار مراسل "طريق الشعب"، مهند حسين، إلى أن "المتظاهرين قطعوا الطرق الخارجية للمحافظة وعددا من جسورها، بعد ان أضرموا النار في الإطارات وسط الشوارع وبعض الجسور".

الناصرية والديوانية تقطعان الدولي

ومع انتهاء مهلة الناصرية، قطع محتجون في ذي قار طريق المرور السريع بين البصرة وبغداد عند جسر فهد في تقاطع البطحاء ضمن إطار إجراءات التصعيد الشعبي.
ونوه مراسلنا في المحافظة، باسم صاحب، إلى أن "ذوي الشهداء رفعوا صور عدد من شهدائهم على جسر فهد حيث موقع قطع الطريق الدولي السريع للتعبير عن تضامنهم مع تصعيد الاحتجاجات والمطالبة بتقديم المتهمين بقتل المتظاهرين الى العدالة"، كاشفاً عن " إصابة 7 متظاهرين اثنان منهم بحالة خطرة بعد تعرضهم الى حادث إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين يستقلون 3 مركبات نوع بيك آب قرب الجسر الكونكريتي في مدينة الناصرية". ويأتي ذلك في الوقت الذي أقدم في محتجون آخرون على قطع جسري النصر والحضارات وسط الناصرية، وقطع الطريق الرابط بين قضاء سوق الشيوخ ومدينة الناصرية وكذلك الطريق الرئيس باتجاه قضاء الغراف من خلال الإطارات المحترقة.
أما في الديوانية فقد منع المحتجون دخول السيارات القادمة من المحافظات الجنوبية باتجاه بغداد عدا الحالات الطارئة.
واوضح مراسل "طريق الشعب"، ميعاد القصير، ان "المحتجين قرروا السماح بالعبور فقط للحالات الطارئة والمنتسبين المجازين والمركبات التي تحمل مواد غذائية على الطريق الدولي الذي قطعوه"، مضيفاً أن "متظاهري الديوانية رفعوا اعلام منظمة الأمم المتحدة في ساحة الساعة، وسط المحافظة، وفي الطريق السريع، ولافتات طالبوا خلالها بتدخل المنظمة لحل الازمة العراقية". يُذكر ان أهالي قضاء الحمزة الشرقي قطعوا الطريق الرئيس داخل القضاء بالإطارات في إطار تصعيد الاحتجاجات، وأغلقوا مدخل الطريق الرابط بين الديوانية وقضاء السنية.

تصعيد المثنى

وفي سياق التصعيد الاحتجاجي، قام المحتجون في المثنى بقطع عدد من الطرق الحيوية.
وكشف مراسل "طريق الشعب"، عبد الحسين السماوي، "اغلاق الطرق الرئيسة في السماوة في ساحة الغدير وسط هتافات للمتظاهرين بالضد من الطبقة السياسية الحاكمة"، منوها الى ان "المحتجين احرقوا الاطارات في تقاطع منطقة آل باني والإسكان والحيدرية، حيث قامت القوات الأمنية بمطاردة الشباب واعتقالهم في الأحياء مستخدمة العنف المفرط". فيما قطع محتجون آخرون في الرميثة والحضر الطرق الرابطة بين القضاءين والمحافظة، إضافة إلى قطع طريق سكة القطار التي تربط بغداد بالبصرة والمارة بالرميثة".

النجف وكربلاء

وفي غضون ذلك، شلت حركة السير في محافظة النجف بعد ان قطع المتظاهرون اغلب الطرق الرئيسة فيها.
ولفت مراسل "طريق الشعب"، إلى إن "المتظاهرين أغلقوا مداخل ساحتي الوفاء والزهراء، والطريق الرابط بين النجف والديوانية، بالإضافة إلى قطع طريق كوفة -نجف، وشارع الاسكان وطرق المطار، والطريق الرابط مع كربلاء، وطريق ابو صخير، فيما استمر الإضراب باستثناء اقسام الدوائر الخدمية والمدارس الابتدائية فقط".
وعلى صعيد ذي صلة، شهدت محافظة كربلاء قطع شارع السناتر من مجسر الضريبة وشارع السريع من حي رمضان من خلال حرق الاطارات.
ونقل مراسلنا في المحافظة، ان "المحافظة شهدت ايضا اغلاق مكتب مجلس النواب ودائرة الاسكان والاعمار بالإضافة الى هيئة الاستثمار ووضع لافتات من قبل المحتجين كتب عليها مغلقة بأمر الشعب"، مؤكداً "استمرار اضراب طلبة الجامعات الاهلية والحكومية، وتذبذب الدوام في المدارس".

واسط وبابل والتصعيد

وفي المقابل، قطع المتظاهرون في واسط اغلب الطرق الرئيسة أيضاً.
وبحسب مراسلنا علي جبار، فإن "المتظاهرين قطعوا الطريق الرئيس الرابط بين الكوت وبغداد، بالإضافة إلى قطع طريق كوت-ميسان، وكوت-ناصرية، فضلا عن قطع الطريق الرابط بين النعمانية ومحافظتي النجف وكربلاء وطريق الحي والناصرية، وطريق العزيزية-بغداد، وطريق الزبيدية بغداد، وطريق الدبوني-بغداد".
وفي بابل، وجه المتظاهرون رسالة الى الاهالي بشأن قطع الطرق.
وذكر المتظاهرون في بيان حصلت "طريق الشعب"، على نسخه منه، "نحن نتفهم ما يسببه غلق الشوارع من معاناة لنا ولكم، لذا، نقدم لكم شديد الاعتذار، ونحن نقبل أياديكم أن تتحملوا وتصبروا قليلاً لنتمكن من إيصال صوت الجماهير الرافضة للفساد".
ويذكر ان محتجين في المحافظة قطعوا الطريق الدولي الرابط بين بغداد والمحافظات الجنوبية.

ديالى تتظاهر

وفي ديالى، اغلق المتظاهرون طريق جسر الجمهورية وسط بعقوبة بالإطارات عقب حرقها في رسالة تضامن مع بقية المحافظات.
وقال المتظاهر انور جميل لـ"طريق الشعب"، إن "العشرات من اهالي ديالى اغلبهم من الطلبة خرجوا في تظاهرة سلمية امام مبنى مجلس ديالى المنحل وسط بعقوبة للتضامن مع تظاهرات العراقيين في بقية المحافظات، ودعما لها في ضرورة الاستجابة السريعة لمطالب المتظاهرين"، مضيفاً أن "اعداد المتظاهرين في ازدياد، ورددوا شعارات تندد بالفساد المالي والاداري والمطالبة بالتغيير واصلاح النظام القائم واجراء انتخابات مبكرة".
ويذكر ان "متظاهرين قطعوا طريق بعقوبة- بغداد القديم قرب حي المفرق، ما تسبب بزحمة مرورية خانقة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل