/
/
/
/

نتابع في الحركة التقدمية الكويتية باهتمام بالغ الحركة الاحتجاجية الجماهيرية السلمية في العراق، التي جاءت لتعبّر عن السخط الشعبي البالغ تجاه الوضع المعيشي الصعب الذي يعانيه غالبية العراقيين جراء غياب العدالة الاجتماعية واستشراء الفساد، ناهيك عن الأزمات العميقة التي يعاني منها العراق نتيجة النهج المحاصصي للعملية السياسية.

وإذ تعبر الحركة التقدمية الكويتية عن تضامنها مع هذه الحركة الاحتجاجية الجماهيرية السلمية فإنها تشجب ما تعرض له المحتجون السلميون من قمع وقسوة مفرطة وقتل وإساء معاملة، وتطالب السلطات العراقية بوقف هذا القمع وإطلاق سراح المعتقلين، كما تدعو الحركة التقدمية الكويتية السلطات العراقية إلى الإسراع في تلبية المطالب العادلة للمحتجين، وإجراء إصلاحات جذرية شاملة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

 

الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية

أحمد الديين

 6 تشرين أول/ أكتوبر 2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل