/
/
/
/

طريق الشعب

اعلنت مديرية الدفاع المدني، امس الاحد، ان حصيلة مساحات حقول الحنطة والشعير التي احترقت خلال يوم السبت فقط، بلغت 1589 دونما وانقاذ اكثر من 69 الفا، وفيما اكدت وزارة الزراعة ان المساحات التي طالتها النيران هي "متواضعة"، اتهمت وسائل الاعلام بـ"التهويل".

وفي حين كشف الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية، عن مصرع 15 فلاحا دفاعا عن حقولهم، طالبت مفوضية حقوق الانسان، بتعويض المتضررين من الفلاحين الذين تعرضت محاصيلهم الزراعية للحرق، ونقل سيارات الاطفاء الى المحافظات التي لا تزال جارية فيها عمليات الحصاد.

انقاذ 69 الف دونم

وقالت مديرية الدفاع المدني في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "مساحات الحنطة والشعير التي تم انقاذها من الاحتراق خلال الساعات الـ24 الماضية (السبت) بلغت (٦٩٣٦٢) دونما في محافظات مختلفة من العراق".

وضمنت المديرية، في بيانها، حصيلة المساحات الزراعية التي احترقت خلال الساعات الـ24 الماضية، والتي تسببت بـ"اضرار جسمية". وهي كالآتي:

الانبار

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (200 دونم) المساحة المحترقة (10 دونمات) والمساحة المنقذة (190 دونما).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (35 دونما) المساحة المحترقة (15 دونما) والمساحة المنقذة (20 دونما).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (20 دونما) المساحة المحترقة (5 دونمات) والمساحة المنقذة (15 دونما).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (16 دونما) المساحة المحترقة (10 دونمات) والمساحة المنقذة (6 دونمات).

صلاح الدين

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (965 دونما) المساحة المحترقة (65 دونما) والمساحة المنقذة (900 دونم).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (4500 دونم) المساحة المحترقة (500 دونم) والمساحة المنقذة (4000 دونم).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (60 دونما) المساحة المحترقة (15 دونما) والمساحة المنقذة (45 دونما).

نينوى

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (1036 دونما) المساحة المحترقة (36 دونما) والمساحة المنقذة (1000 دونم).

- حريق في محصول الشعير داخل ارض زراعية بمساحة (60.825 دونم) المساحة المحترقة (825 دونما) والمساحة المنقذة (60.000 دونم).

- حريق في محصول الشعير داخل ارض زراعية بمساحة (104 دونمات) المساحة المحترقة (4 دونمات) والمساحة المنقذة (100 دونم).

- حريق في محصول الشعير داخل ارض زراعية بمساحة (3025 دونما) المساحة المحترقة (25 دونما) والمساحة المنقذة (3000 دونم).

كركوك

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (20 دونما) المساحة المحترقة (5 دونمات) والمساحة المنقذة (15 دونما).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (65 دونما) المساحة المحترقة (20 دونما) والمساحة المنقذة (45 دونما).

ديالى وبابل

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (30 دونما) المساحة المحترقة (4 دونمات) والمساحة المنقذة (26 دونما) مع احتراق بقايا محصول الحنطة (جل) بمساحة (40 دونما) من اصل (60 دونما).

- حريق في محصول الحنطة داخل ارض زراعية بمساحة (10 دونمات).

مساحات متواضعة

في الاثناء، قال المتحدث باسم وزارة الزراعة، حميد النايف، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "مهما تكن اسباب الحرائق شخصية او ثأرية او اهمال او عمدية فكلها تدخل ضمن خانة الإرهاب والجريمة المنظمة"، مؤكدا ان "حجم الأضرار التي سببتها هذه الحرائق لم تكن بمستوى التهويل الاعلامي"، معتبرا ان "المساحات المتضررة متواضعة ولا تشكل رقماً قياساً بالمساحات المزروعة (والتي تقدر بـ١٢مليون دونم)، فضلا ان هذه الاضرار موزعة ما بين محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك ونينوى".

ودعا النايف "الجميع للتعاون مع وزارة الزراعة والجهات الساندة من اجل الحد من هذه الحرائق بغية الحفاظ على المنتج المحلي وعدم إثارة المخاوف لدى الرأي العام بشأن هكذا أحداث لا تؤثر على خطط الوزارة خاصة بعد وصولها الى مقتربات الاكتفاء الذاتي للعديد من المحاصيل الزراعية، ولا سيما المحاصيل الاستراتيجية كمحصولي الحنطة والشعير".

مصرع 15 فلاحا

من جهته، قال رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية، حسن نصيف التميمي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "هذه الحرائق المفتعلة ادت الى استشهاد ستة فلاحين في كركوك قضاء الحويجة ناحية العباسي حاولوا اطفاء الحرائق من الحقول واربعة فلاحين من قضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين واربعة فلاحين من قضاء تلعفر وفلاح آخر في الشورة من محافظة نينوى".

واكد التميمي ان "هذه الحرائق جاءت لخلق ازمة اقتصادية وزعزعة الامن الغذائي العراقي"، داعيا "الحكومة الى الوقوف وقفة جادة ومساندة الفلاح الذي يتعرض لكافة انواع الضغوطات ليمتنع عن زراعة ارضه".

تعويض المتضررين

الى ذلك، دعا نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، علي ميزر الشمري، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "الحكومة الى حماية المحاصيل الزراعية من العابثين والمغرضين وعناصر داعش الإرهابية الذين يقومون بحرق المحاصيل الزراعية لتخريب اقتصاد البلاد"، مطالبا "بتعويض المتضررين من الفلاحين الذين تعرضت محاصيلهم الزراعية للحرق واستنفار جهود الدفاع المدني من خلال نقل سيارات الإطفاء من العاصمة بغداد وبقية المحافظات التي انتهى فيها موسم الحصاد الى المحافظات الاخرى التي ما زالت عمليات الحصاد جارية فيها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل