/
/
/
/

 مرة اخرى يُثبت لنا تاريخ نضال الشعوب حقيقة لا يمكن تجاوزها، ألا وهي بمواصلة النضال وبالإصرار والعزيمة على التغيير، يمكن تحقيق ما لا يتصوره  البعض في الحسبان تحقيقه، فها هو الشعب السوداني المناضل  يُثبت للعالم أجمع أن نضاله وتضحياته لم ولن تذهب هدرا، مادام يملك العزيمة على التغيير، فمنذ أربعة شهور حين انفجر احتجاجه بتظاهرات سلمية ضد نظام البشير ومطالبته بحقوقه المشروعة في توفير لقمة العيش الكريم وتحقيق الحريات الديمقراطية، كان النظام يراهن على اخماد جذوة هذا الاحتجاج، وقد لجأ إلى استخدام العنف ضد المتظاهرين وامتلأت سجونه بخيرة المناضلين، ولكن هذا النظام سقط بإرادة الشعب بعد ان دامت سلطته ثلاثين عاما ومارس الموبقات ضد كافة أفراد الشعب السوداني بمختلف مكوناته.

مرحى للشعب السوادني في تحقيق أهدافه النبيلة

وكل التضامن مع ثورته الباسلة لتسليم السلطة الى حكومة انتقالية مدنية تعبر عن مكونات الثورة وتنفذ بنود اعلان الحرية والتغيير كاملة.

ومباركة جهود ونضالات رفاقنا في الحزب الشيوعي السوادني الذين خاضوا نضالا مريرا ضد الديكتاتورية خلال السنوات الماضية

  المكتب السياسي

 للحزب الشيوعي الكوردستاني

  11 نيسان 2019

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل