/
/
/

طريق الشعب
اجتمعت أحزاب اللقاء التشاوري للقوى والشخصيات المدنية، صباح امس الاثنين، في مقر تجمع البصمة الوطنية، بحضور ممثلي 12 كيانا سياسيا، وتضييف النائب عن تحالف سائرون، وسكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق رائد فهمي.
افتتح الاجتماع الأمين العام لتجمع البصمة الوطنية، فيصل عبد الله، مرحبا بالحضور، ومعبرا عن سعادته بحضور الشخصيات الوطنية.
وتحدث بعد ذلك الرفيق رائد فهمي، عن أهمية تجميع القوى المدنية، باعتبارها تمثل بارقة امل للجميع، متطرقا الى المهام الملقاة على مجلس النواب في فصله التشريعي الجديد كمؤسسة تعنى بإقرار القوانين والرقابة على المؤسسات التنفيذية، وان من أولى التحديات هي محاربة الفساد المستشري في معظم مفاصل الدولة والمجتمع.

 وأشار فهمي، الى وجود أكثر من 11 مشروع قانون، تنتظر المجلس من اجل مناقشتها وإقرارها وهي معنية بمحاربة الفساد، بالإضافة الى القوانين التي لها البعد الاجتماعي والاقتصادي.
وتوقف الرفيق رائد فهمي، امام معضلة الدرجات الخاصة والوظائف بالوكالة، واننا لا نعمل من اجل استبدال دولة عميقة بأخرى وإنما من خلال قانون الخدمة المدنية وتشكيل مجلسه بعيدا عن المحاصصة الحزبية الضيقة والاختيار وفق المهنية والكفاءة والنزاهة.
وجرى في الاجتماع، نقاش جدي، حول رؤية القوى المدنية تجاه تشكيل الدولة العراقية ومؤسساتها والتي بنيت على أسس شابها الاختلال لصالح القوى المهيمنة ووفق المحاصصة المقيتة.
وتوقف الاجتماع امام التحضيرات الجارية لعقد المؤتمرات على مستوى المحافظات والاقضية وتمت الإشادة بالجهد المبذول على مستوى الديوانية والنجف والمثنى. وتطرق الاجتماع الى تعزيز مكانة المرأة في تشكيل اللجنة التحضيرية والهيئات المحلية والحضور الفاعل لها في المؤتمرات. كما تناول التنسيق والتعاون بين أحزاب القوى المدنية في اطار الاتحادات والنقابات والمنظمات الجماهيرية والمجتمع المدني. وفي الختام، رحب الاجتماع بفوز ضياء السعدي نقيبا للمحاميين العراقيين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل