/
/
/
/

طريق الشعب
اجتمعت اللجنة التحضيرية لـ "مهرجان الجواهري" الشعري، مساء السبت الماضي في مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب، بحضور الأمين العام القاص والروائي حنون مجيد، وذلك لغرض مناقشة أبرز محاور الدورة الثالثة عشرة للمهرجان، التي من المقرر أن تقام في الفترة من 7 إلى 9 تشرين الثاني المقبل في بغداد.
وقال الناطق الإعلامي للاتحاد الشاعر عمر السراي في بيان صحفي تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، أن دورة المهرجان المقبلة ستكون مميزة، وسيشارك فيها شعراء عراقيون وعرب، وستقام في سياقها فعاليات فنية.
ووفقا لما ورد في البيان، فإن المهرجان سيدعو 150 أديبا عراقيا من مختلف المحافظات، وستتخلل أيامه الثلاثة ست جلسات شعرية وأربع نقدية، فضلا عن فعاليات فنية تتمثل في مشاركة الفرقة الوطنية للفنون الشعبية، وفرقة المقام العراقي، والمركز الثقافي العراقي للخط العربي والزخرفة.
كذلك سيقام على هامش المهرجان معرض تشكيلي للفنان فهد الصكر.
وفي ما يتعلق بالمحور النقدي للمهرجان، نقل البيان عن الناقد علي الفواز قوله، أن هذا المحور سيحمل فكرة الشعر وأسئلة المستقبل "لما في هذا التوجه من مدارك جديدة ورؤى قابلة للحفر والاستقصاء"، مبينا ان الاتحاد كان قد أعلن مسبقا عن هذا المحور، وتلقى البحوث واختار من بينها الافضل تمهيدا لطباعتها في كتاب مخصص للمهرجان.
هذا وستتعاون على رعاية دورة المهرجان المقبلة وزارة الثقافة مع اتحاد الادباء والكتاب العراقيين. كما سيُدعى 15 أديبا عربيا من مصر والمغرب وتونس والأردن وسوريا والجزائر. في حين تكون سلطنة عمان ضيفة شرف المهرجان، من خلال مشاركة وفدها المكون من 6 شعراء – بحسب ما ورد في البيان.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل