/
/
/
/

كان عنواناً للطيبة والنقاء والصدق والعطاء المتواصل

تلقينا بألم شديد نبأ الرحيل الفاجع والأليم للشاعر الجميل إبراهيم الخياط الأمين العام للاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين، الذي كان عنواناً للطيبة والنقاء والشفافية والصدق والوفاء والعطاء المتواصل من اجل سمو ورفعة الثقافة العراقية بكل تمظهراتها وخدمة كل مبدعي العراق.
ونعزي انفسنا وكل مثقفي العراق خاصة والشعب العراقي عامة بهذه الخسارة الفادحة مبتهلين الى العلي القدير ان يتغمده برحمته الواسعة وان يدخله فسيح جناته وان يلهمنا واياكم والعائلة الكريمة وكل محبيه ورفاق دربه الصبر والسلوان.

د. نصير شمة
رئيس لجنة ألق بغداد

****************

وداعاً يا إبراهيم شاعراً وصديقاً

فجعتُ بغيابك القاسي ياصديقي العزيز.
تعوزني كلمات الغياب.
تعوزني ملامحك بكل ما فيها من التلقائية والكرم والنبل.
لا أنسى احتفاءك غير المحدود بأصدقائك وأنا أحدهم.
لا أنسى ما تهمس به في أذني عندما أكون في اتحاد الأدباء العراقيين: أنتظرك في مكتبي لنكمل السهرة. السهرة بكل ما فيها من شعر وأريحية وغناء ومحبة.
أعزي نفسي بفقدك وسأزورك في مكتبك لنكمل ما ينقصنا من فرح وذاكرة وشوق في زيارتي المقبلة لبغداد.
وجودك جزء دافئ، بل تقليد ثقافي وشخصي من تقاليدنا الأخوية.
وداعاً إبراهيم. لكنني سأزور مكتبك في اتحاد الأدباء وفاء لذلك التقليد الذي بادرت إليه وأرسيته أنت.
حبيبي إبراهيم.
الشاعر عواد ناصر
في الفيسبوك


***************

الشاعر ابو عادل

لأرواح...
الشاعر كاظم اسماعيل الكاطع
الفنان جعفر جاسم
الشاعر عريان السيد خلف
واخيرا الشاعر ابراهيم الخياط

بعدك كاظم بدمي
تلف ودور ماناسي
وبعدك بالگلب جعفر
وموتك عل الگلب قاسي
شجاه الموت ؟!!!!
گاعد گعدة الناسي
اخذ عريان وابراهيم
وخله جنون وبراسي
اخذهم من نظر عيني
وشل ريتي بيمينه وگطع انفاسي

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل