أتقدم باسمي وباسم عائلتي بجزيل الشكر والامتنان والاحترام لكل من قدم التعازي والمواساة بفقيدنا الغالي الشاب سلام بالاتصال شخصيا او ارسال الرسائل أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي كان لها أثر عميق في نفوسنا وخفف من مصابنا وحزننا.

أكرر الشكر والعرفان للأهل والرفاق في قياده الحزب الشيوعي العراقي ومنظمة الحزب في السويد

والى كل الرفاق والاخوة الافاضل متمنيا للجميع دوام الصحة والأمان. 

  صادق الجواهري

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل