انطلقت يوم 15 أيار تظاهرة في مدينة غوتنبرغ السويدية تم خلالها ترديد الشعارات باللغة العربية والسويدية تمجد قضية الشعب الفلسطيني وتندد بالاحتلال والدعوة الى انهائه وبسقوط الصهيونية، وبعد السير باتجاه  الوجهة النهائية للمسيرة تم التجمع حول المنصة التي أعدت بشكل مسبق وبالهواء الطلق تحت الجسر المعلق وتم تثبيت صور صغيرة على المساحة  الخضراء لشهداء الاطفال الذين  استشهدوا بمراحل عديدة من مراحل الكفاح الفلسطيني.

  وبعد ترحيب عريفة الحفل السويدية بالجميع، دعت الى دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم توالت الكلمات للمنظمات المشاركة منها كلمة موجزة لحركة الشباب الفلسطيني القتها شابة جامعية من غزة تدرس في السويد تناولت فيها معاني الاحتفال بيوم النكبة وعن الاصرار على الاستمرار بالكفاح حتى تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني بالعودة واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، أعقبتها كلمات تضامنية أخرى. وتضمن الحفل فقرات موسيقية والاستماع الى الاغاني الثورية للشيخ إمام وقصائد شعرية و أنغام الة الاورگ من شخصية سويدية.

 كان الحضور في التجمع متنوعا يغلب عليه الشباب الفلسطيني وتم فيه رفع اعلام فلسطين وصورة كبيرة للشهيدة شيرين ابو عاقلة وكذلك صور السجناء الفلسطينيين وخصوصا أحمد سعدات والبرغوثي، مع الدعوة لإطلاق سراح كافة سجناء الاحتلال الاسرائيلي. لقد كانت المسيرة حافلة بالنشاط والتنظيم وبحماية الشرطة وبجو ربيعي مشمس وتغلب عليها المشاركة الشبابية من الجنسين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل