أصدر المعهد الملكي للشؤون الدولية "تشاتام هاوس" تقريرا بالبحث الأكاديمي بالعنوان والتأليف المذكورين أعلاه. ادناه ترجمة العَرض الموجز المنشور على صفحات موقع المعهد.

تواجه لبنان أزمة اجتماعية واقتصادية غير مسبوقة. منذ نهاية الحرب الأهلية، أدّى الفساد داخل النخب السياسية، التي استخدمت الدولة كوسيلة للإثراء الذاتي وتوزيع المحسوبية، أدّى إلى تقويض تعافي البلاد وتنميتها.

في أعقاب احتجاجات في أكتوبر/تشرين الأول العام 2019، أدخلت الحكومة عدة قوانين لمكافحة الفساد والاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، في محاولة لتهدئة غضب الجمهور وتعزيز مناشدات البلاد للحصول على التمويل الدولي.

وفي حين يشكك المراقبون في تنفيذ تدابير مكافحة الفساد، فإن المجتمع المدني اللبناني لديه فرصة للبناء على هذا الزخم وممارسة الضغط، محليا ودوليا، للمطالبة بعمل حقيقي لممارسة المساءلة ولمكافحة الفساد.                                                                                                          هذا وبمناسبة اصدار التقرير، عقد المعهد ندوة حوارية عبر البث الالكتروني على منصّة موقع  "فيسبوك" بتاريخ  27 يوليو / تموز العام 2021،  تحدّث فيها المؤلف وحاوره كل من بدري ميوشي، مستشار الحوكمة الشركاتية، تميّز، وديانا قيسي، مديرة مشاركة المجتمع المدني، لبنان، المعهد الجمهوري الدولي ومديرة الجلسة: لينا خطيب، مديرة برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "تشاتام هاوس". اقتبس الاعلان عنها العَرض المذكور أعلاه واستهله بعبارة: إن استكشاف كيف يمكن تطبيق قوانين مكافحة الفساد في لبنان، على الرغم من الثناء عليها من الناحية النظرية، من غير المرجح أن يتم تنفيذه بفعالية.                                                                                                *كريم مرهج باحث في منظمة "المصدر العام" في بيروت                                                ولمزيد من المعلومات بالإنجليزية والصور والجداول راجع الرابطين المدونين أدناه

Breaking the curse of corruption in Lebanon | Chatham House – International Affairs Think Tank

Paper launch: Breaking the curse of corruption in Lebanon (chathamhouse.org)

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل