/
/
/
/

طريق الشعب

منارة ”موجدة“، في محافظة كربلاء، تحفة معمارية وصرح اثري يقف شامخاً بارتفاعه البالغ ١٢ متر في صحراء كربلاء الغربية، في منطقة تطل على وادي الطار التي تبعد حوالي ٢٥ كم عن مركز المحافظة.

ويعود أصل التسمية الى إيقاد النار ليلاً على سطحها فربما صحفت من (موقدة) الى (موجدة) بسبب لهجة ساكني المناطق القريبة.

تم بناؤها في هذا المنطقة لأهميتها بسبب وقوعها على الطرق التجارية الهامة بين العراق والشام والحجاز . ومن الملاحظ أنها تتوسط المسافة تقريباً عن كل من خان عطشان ( 15كم ) وعن حصن الأخيضر (20كم ) .

و استخدمت لغرض الدلالة لإرشاد القوافل أولاً وللرصد في حالات الطوارئ ثانياً او حتى للتواصل بين الوحدات الادارية عن طريق إشارات الدخان أو الحمام الزاجل وخصوصاً في العصر العباسي .

بينت بشكل أسطواني فريد من مواد مثل الطابوق الفرشي (الاحمر اللون) و الجص الاجر .

و لا يعرف تاريخ بناء المنارة بشكل دقيق لغاية الان لكن الروايات تقول ان طريقة البناء هذه ظهرت بشكل واضح في أواخر الفترة العباسية و وصلت مرحلة الاتقان على يد الصفويون، لانها كانت ذات اهمية كبيرة في تطوير حركة التبادل التجاري بين البلدان والعراق، او عبر الاراضي العراقية كوسيط بين الدول الاخرى .

حيث من الواضح أنها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بخان عطشان وحصن الأخيضر وربما طريق الحج المعروف (طريق الست زبيدة) وربما بناها الصفويون لغرض إرشاد قوافل الحجيج .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل