/
/
/
/

متابعة -طريق الشعب
واصل طلبة الثانويات والمعاهد والجامعات، أمس، فعالياتهم الاحتجاجية، مؤكدين مواصلة الإضراب الطلابي، ومتضامنين مع المتظاهرين الذين تعرضوا للعنف المفرط.

رهانكم خاسر

وتوافدت حشود الطلاب الكبيرة، أمس الأحد، نحو ساحة التحرير بعد مسيرات في العاصمة بغداد.‏
ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو بينت، ان "الطلبة أكدوا من خلال الشعارات، استمرارهم بالإسهام في الاحتجاجات والاعتصامات وحركة الإضراب العام"، مؤكدين أن "الرهان ‏على ملل الشعب خاسر".‏
وطالب الطلبة، بـ"اختيار رئيس حكومة غير جدلي وتقديم قانون انتخابات منصف للمضي نحو انتخابات مبكرة"، مؤكدين على "ضرورة محاسبة المسؤولين عن أعمال العنف ضد المتظاهرين"، وذلك بحسب لافتاتهم. ورفع المشاركون في المسيرة نحو ساحة التحرير ‏الاعلام العراقية والذي امتد ‏أحدها لأمتار، وعلى جانبه عبارة "نريد وطناً".‏ وبين مقطع فيديو أخر نفق التحرير وهو يهتز تحت اقدام الطلبة وتظهر فيه حشود كبيرة من الطلاب وهي تمر في نفق ‏ساحة التحرير، فيما قال شهود عيان إن احتجاجات العاصمة تشهد زخماً غير مسبوق مع نصب خيم جديدة.‏ فيما انتشرت القوات الامنية في محيط التظاهرة لحمايتها من اي خرق قد ‏يحدث.‏

مسيرة ميسان ‏

وفي السياق، نظم طلبة ميسان تظاهرة كبرى أكدوا من خلالها التزامهم في الاضراب. وقال مراسلنا من ميسان، مهند حسين، ان "المتظاهرين عبروا عن رفضهم المماطلة والتسويف في التعامل مع مطالب الانتفاضة"، لافتاً الى انهم حملوا معهم الأعلام العراقية ولافتات كتب عليها "ما نرجع نريد ‏وطن" و" ‏كلكم يعني كلكم".

البصرة

من جانبهم نظم طلبة البصرة مسيرة كبيرة انطلقت من ‏مبنى مول "التايم سكوير" الى ساحة اعتصام البصرة المركزية قرب فلكة البحرية.
وذكر مراسلنا في البصرة، حافظ جاسم، ان الطلبة "رفضوا عمليات ‏العنف والاعتقال التي تعرض لها المعتصمون في ساحة الاعتصام وأكدوا مضيهم في ‏اضرابهم عن الدخول الى القاعات الدراسية، ‏وطالبوا كذلك بضرورة محاسبة من نفذوا عمليات حرق الخيم".‏

السماوة

وشهدت مدينة المثنى، صباح أمس، تظاهرة طلابية حاشدة شارك فيها طلبة جامعة المثنى ‏والإعداديات ورفع المشاركون الإعلام العراقية.
وقال مراسل "طريق الشعب"، في المثنى، عبد الحسين السماوي، ان "الطلبة المحتجين رفعوا لافتات كتب عليها سلميتنا هي مصدر قوتنا، ‏مرددين هتافات تطالب بالإسراع في تشكيل الحكومة"، لافتاً الى ان "المتظاهرين عبروا عن تضامنهم مع معتصمي ساحة ‏التحرير والناصرية والبصرة ورفضوا المحاولات الاستفزازية التي قامت بها ‏القوات الأمنية، المتمثلة في حرق الخيم".‏
وأضاف ان "الطلبة توجهوا إلى ساحة اعتصام الغدير وسط اجواء حماسية ‏مؤكدين على الاستمرار بالتظاهر السلمي حتى تحقيق مطالبهم المشروعة".‏ مبيناً ان "القوات الأمنية كثفت تواجدها في مداخل ومخارج المحافظة وكذلك في تقاطعات الشوارع ‏الرئيسة والفرعية في السماوة لمنع أي اختراق أمني".‏
تظاهرات كبرى

‏في غضون ذلك، خرجت تظاهرات طلابية ضخمة، في كربلاء، ضمت كلا الجنسين كانت انطلاقتها من مجسر ‏الضريبة.
وقال مراسل "طريق الشعب"، ان "قوات مكافحة الشغب اعترضت الطلبة وأطلقت الرصاص الحي عليهم"، مضيفاً ان " الطلبة واصلوا مسيرتهم وصولاً الى ساحة ‏الاحرار بقوة وثبات شديدين وأعلنوا تضامن ‏المنتفضين في كربلاء مع اخوتهم في كل سوح الاحتجاج وهم يتعرضون للقمع الوحشي".‏

حضور طلابي مهيب

وفي الاثناء، احتشد طلبة الجامعات والثانويات في ساحة الاعتصام ‏المركزي في مدينة الديوانية معلنين مواصلة إضرابهم عن الدوام حتى تحقيق مطالب الانتفاضة.
‏وقال ‏الناشط الطلابي حسين الوحاش لـ"طريق الشعب" ان "طلبة الديوانية قالوا كلمتهم اليوم وأعلنوا ‏استمرار إضرابهم ردا على كل المحاولات والإشاعات التي حاولت النيل من عزيمتهم وكسر الإضراب وبشتى الوسائل".‏
من جانبه قال الناشط الطلابي حسن المياحي ان العودة الى مقاعد الدراسة مرهونة بتحقيق كافة المطالب المشروعة"، مضيفاً ان الحراك الطلابي سيبقى مستمراً بنفس الروح ‏والشجاعة".‏
‏وكانت تربية محافظة الديوانية، أعلنت، أمس الاول، الاتفاق مع المتظاهرين على عودة الدوام للمراحل الدراسية كافة ‏في المحافظة الا ان قد الطلبة كسروا هذا الاتفاق.‏
فيما شهدت محافظة بابل، أمس الأحد، تظاهرات حاشدة في ساحة الاعتصام مع مسيرات طلابية.‏
ونقلت وكالة "ناس" عن مراسلها، إن "طلبة قضاء القاسم جنوبي الحلة، نظموا مسيرة احتجاجية ‏مؤكدين استمرار الإضراب والالتحاق بساحة الاعتصام".‏
وشهدت ساحة الاحتجاج الرئيسة في الحلة، توافد حشود من المتظاهرين منذ ساعات مبكرة من صباح الأحد.‏

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل