/
/
/
/

طريق الشعب

ادانت قبيلة البودراج "عشائر البوغيث"، الاتهام الذي صرح به الناطق باسم وزارة الداخلية، العميد خالد المحنا، ضدها في شأن اغتيال الناشط الرفيق علي اللامي.

وذكرت القبيلة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "الاتهام الذي وجهه العميد المحنا الخالي من الأدلة الشرعية والقانونية عبر قناة دجلة حول مقتل الناشط المدني علي اللامي هو كلام عارِ عن الصحة"، محملة "العميد المسؤولية الكاملة في حال ادخالنا في صراعات عشائرية مع قبيلة بني لام كما ونحمل الحكومة اللاشرعية واحزابها المسؤولية الكاملة في حال المساس بقبيلة البودراج التي سيكون لها موقف في شأن هذا الاتهام الباطل، من خلال إقامة دعوى قضائية ضد المتحدث باسم الداخلية".

وتابع البيان، إن "اتهام المحنا يحاول تزيف وتدليس واقع القضية وابعادها عن مسؤوليتهم، حيث أن قبيلة البودراج بريئة براءةَ الذئب من دمِ يوسف، من مقتل الناشط علي اللامي"، مضيفاً "نحن هنا لسنا بصدد تحليل مضامين و حيثيات الحادث فالمجتمع بأكمله يعرف من هم وراء قتل النشطاء والمتظاهرين الاحرار وهذه ليست اول محاولة اغتيال انما الحكومة العاجزة تحاول التبرير لنفسها ولأحزابها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل