/
/
/
/

طريق الشعب

أصدرت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي، في النجف، أمس الأول، بياناً بشأن المجازر التي طالت ابناء المحافظة مؤخراً. وذكرت اللجنة في بيانها الذي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، "يا أبناء محافظة النجف الأشرف الكرام .. أيها المتطلعون إلى التغيير، نعزيكم وأنفسنا وعوائل الشهداء الابرار الذين استشهدوا يوم الخميس 28 تشرين الثاني الجاري. فأن الحكومة تتحمل مسؤولية ما يحصل بعد تشبثها بالبقاء في السلطة، رغم ما سال من دماء زكية وسقوط مئات الجرحى في النجف وفي المحافظات، حيث أن عددا غير قليل منهم مرشح للاستشهاد بسبب شدة اصابتهم".
وأضافت "نحذركم من مخاطر تهدد انتفاضتكم المجيدة ووجود قوى لها مصلحة في اجهاضها، وتعمل في هذا الاتجاه، الا ان اصراركم على الاستمرار في التظاهر السلمي وعلى المطالبة بإقالة او استقالة الحكومة هو ضمان لانتصاركم. كما اننا ننبه الى الحملات المعادية لتشويه الانتفاضة والصاق التهم بها من مندسين ومتضررين من التغيير المنشود"، معلنة "الادانة والاستنكار لقتل وجرح الشباب العزل الذين يبحثون عن وطن يوفر لهم لقمة العيش الكريم والامن والامان، وعن مستقبل يحقق لهم كرامتهم".
وطالبت لجنة محلية الحزب في النجف، بـ"محاسبة القتلة ومن تعاون معهم وتقديمهم الى القضاء العادل ليأخذ بحق الضحايا، وإبعاد المسلحين من غير القوات الامنية عن المحافظة، وأن تحرص القوات الامنية على حفظ ارواح المتظاهرين وسلامتهم".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل