/
/
/
/

اقامت الجالية العراقية ومنظمات المجتمع المدني في مدينة لينشوبنك، وقفة تضامنية مع الحراك الجماهيري في العراق بتاريخ ١٢ اكتوبر في وسط المدينة . وبحضور الصحافة المحلية...

افتتحت  الوقفة بنشيد موطني وبعدها ألقيت كلمة باسم المتظاهرين طالبو فيها الحكومة العراقية إيقاف إستخدام القوة والعنف ضد المتظاهرين فورا ومحاسبة كل المسئولين عن الجرائم التي مورست معهم.واطلاق صراح المتظاهرين فورا الذين لم يقترفوا ذنبا سوى التظاهر السلمي. 

وطالبت الكلمة بقطع دابر الفساد المستشري في مفاصل الدولة والمجتمع ومحاسبة كل الفاسدين على جميع المستويات، وتوفير الخدمات اللازمة للحياة الكريمة للشعب العراقي بكل أطيافه في كافة المجالات الحيوية كالسكن والرعاية الصحية والمدارس والمواصلات والماء والكهرباء وغيرها، وإنشاء المنشآت الحيوية واعادة تشغيل  المصانع و رفد وتطوير المجال الزراعي. وتوفير فرص العمل لحملة الشهادات العليا والجامعيين والعاطلين عن العمل. وإنشاء نظام للرعاية الاجتماعية ومساعدة الأسر العراقية المعوزة واليتامى والأرامل والمهجرين وغيرهم من المحرومين بمخصصات ماليه شهريه تعينهم على العيش بكرامة ، ورعاية كبار السن وذوي الإعاقه بما يتناسب مع حالتهم الصحيه وأوضاعهم الخاصة.

كما نظمت الجالية العراقية في هلسنبوري جنوب السويد وقفة تضامنية، ساندت فيها المتظاهرين السلميين ،وشجبت القتل والاعتداء من جانب القوى الامنية والقناصين، مطالبين الحكومة بالكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل