/
/
/
/

يوسف أبو الفوز

أقامت "شبكة الفنانين المهاجرين" في أوربا، أخيرا في العاصمة الفنلندية هلسنكي، معرضا تشكيليا حمل عنوان "المرأة مصدر الحياة".

المعرض الذي جاء ضمن فعاليات "ليلة الفن" التي تحييها الشبكة سنويا في الأسبوع الأخير من شهر آب، وتنظم خلالها نشاطات فنية وأدبية مختلفة، شهد مشاركة 46 فنانة وفنانا من العراق ومصر وتونس والمغرب وفلسطين، مغتربين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والسويد وفنلندا وألمانيا.

وقد افتتح المعرض رئيس الحزب الشيوعي الفنلندي الفنان يوها – بيكا فايسانين، وألقى كلمة بعد الافتتاح أشاد فيها بالجهود المبذولة في تنظيم هذا النشاط، وبالأعمال التي عرضها الفنانون المشاركون، معتبرا المعرض "مساهمة في النقاش الفنلندي والأوربي والعالمي حول دور المرأة في المجتمع، وتبيان مسؤولية الفنان وحق الأقليات والمهاجرين في إبراز ثقافاتهم". واضاف قائلا أن "المعرض، وبالاضافة إلى قيمته الفنية، حمل رسالة سياسية واضحة تنتصر للمرأة".

وعكست الأعمال الفنية التي احتضنها المعرض، هواجس المرأة وأحلامها وهمومها سواء في البيت أو موقع العمل. كما طرح العديد من الأعمال أسئلة كبيرة عن نضال المرأة من أجل حريتها وتحسين واقعها الاجتماعي. وقد صور الفنانون المشاركون، ومعظمهم من النساء، هموم المرأة ارتباطا بواقع الحياة في بلدانهم والظروف التي تعانيها مجتمعاتهم.

وحمل العمل النحتي الخشبي الذي عرضه الفنان العراقي المغترب بلال السكوتي، اسم "نا..دية"، في إشارة إلى الناشطة الايزيدية نادية مراد، وما تعرضت له النسوة الايزيديات من انتهاكات مريرة على أيدي عصابات داعش الدموية.  من جانبه قال رئيس "شبكة الفنانين المهاجرين"، الفنان النجفي المغترب أمير الخطيب، في حديث صحفي إلى "طريق الشعب"، أن هذا المعرض شكّل إضافة جديدة لهم، وان أبوابه ستبقى مفتوحة أمام الزائرين حتى نهاية الشهر الجاري.

يشار إلى أن الفنان الخطيب، قام في العام 1997 بالتعاون مع بضعة فنانين تشكيليين، بتأسيس الشبكة التي مقرها هلسنكي، والتي صارت تضم 500 عضو ينتمون إلى أكثر من 40 بلدا، ونسبتهم الأكبر من العراق. وقد أصدرت هذه المنظمة الفنية مجلة شهرية باللغة الانكليزية تحمل اسم "ألوان كونية"، وساهمت في تنظيم العديد من النشاطات والمعارض الفنية على مستوى أوربا.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل