/
/
/
/

 طريق الشعب

كشف الناطق الإعلامي لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق، الشاعر عمر السراي، عن استئناف منشورات الاتحاد عملها بطباعة 24 كتابا أدبيا خلال المدة المتبقية من عام 2019، مع تحمل الاتحاد الكلفة الكاملة للطباعة، موضحا أن ذلك يأتي استنادا إلى مقررات المكتب التنفيذي للاتحاد، في اجتماعه المنعقد يوم السبت 25 أيار الماضي.

وأضاف السراي أن الاتحاد كان قد أتم طباعة كتب الأدباء الشباب الفائزين في الدورة الثانية من مسابقته السنوية المخصصة لهم، وانه سيواصل مشواره في طباعة كتب الأدباء "وفق ضوابط تنتهج رؤى لمأسسة المنشورات بما يدعم الأدباء ويطور عملهم نحو الأفضل".

وقد كلّف الاتحاد الشاعر والناقد د. علي حداد للإشراف على المنشورات، عن طريق إشراك نخبة من الخبراء المتفق عليهم مع الأمانة العامة للاتحاد، ومراعاة الموازنة والإبداع في الاختيار.

ووفقا للسراي، فإن إدارة الاتحاد ستستقبل ممن لم تطبع كتبهم في المنشورات من قبل، مخطوطات الكتب ونسخا الكترونية منها منجزة بنظام (word) ومنسوخة على أقراص مدمجة، وذلك خلال المدة من ١ تموز المقبل حتى 31 منه، مبينا أن الإدارة وبعد أن تختار العدد المقرر من الكتب، ستقوم بتهيئته لطباعته، وانها ستمنح الأديب 100 نسخة من كتابه، وتوزع البقية على اتحادات الأدباء في المحافظات.

يشار إلى أن منشورات الاتحاد ستحمل الترقيم الدولي للكتاب (ISBN)، فضلاً عن رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق ببغداد، لحفظ حقوق المؤلف عراقياً وعالمياً، وفتح البوابة أمامه للمشاركة في المسابقات الخارجية، والإفادة من المطبوع في الجوانب الأكاديمية.

وتعد منشورات الاتحاد مشروعاً أدبياً ناهضاً انطلق عام ٢٠١٧، يستهدف خدمة الأدباء بطباعة نتاجهم وإيصاله لشريحة القرّاء. وقد تمت منذ ذلك الحين طباعة ١١٧ كتاباً ومجلةً.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل