/
/
/
/

في ظلال الرايات الحمر بابل تحيي اليوم العالمي للعمال

محمد علي محيي الدين

نظم الشيوعيون والعمال، مؤخرا، في بابل، مسيرة جماهيرية ضمت العمال والفلاحين والشباب والنساء احتفاءً بيوم الأول من أيار العالمي.

وانطلقت المسيرة من ساحة صفي الدين متجهة صوب جسر سعد لتجوب شوارع مركز المدينة حتى ساحة الاحتفالات، التي شهدت القاء بيان اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الخاص بهذه المناسبة، فيما استقبلت المسيرة بما اعتاد عليه الحليّون بنثر الحلوى على المشاركين في هذه المسيرة السنوية.

ورفع المشاركون الرايات الحمر وشعار "المنجل والجاكوج" مرددين هتافاتهم التي طالبت بحقوق العمال ومحاربة البطالة واقرار القوانين التي تسهم في رفع الحيف عنهم، وتحقيق الحد الأدنى من العدالة الاجتماعية وتأمين العيش الكريم للأكثرية الساحقة من العراقيين الذين يعيشون تحت خط الفقر.

كما ردد المشاركون الأهازيج التي نظمها شاعر الاحتجاج بهجت الجنابي، ركز فيها على محاربة الفساد وتقديم الفاسدين إلى القضاء وتطبيق البرنامج الحكومي واكمال التشكيلة الوزارية وتحسين الخدمات وإقرار القوانين الهادفة لمصلحة العمال.

************************

وفي كربلاء.. الشيوعيون يجوبون الشوارع بمسيرة آلية كبيرة

انطلقت مسيرة آلية، مؤخرا، تضم العشرات من الشيوعيين واصدقائهم، حاملين رايات الحزب، من أمام مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في كربلاء، لإحياء الأول من أيار "عيد العمال العالمي".

وضمت المسيرة أكثر من عشرين مركبة جابت شوارع المدينة رددت عبر مكبرات الصوت الشعارات المركزية للحزب بهذه المناسبة، صاحبتها قوى الأمن من الجيش والشرطة ورجال المرور، عابرة حي العامل واسواق واحياء الجاهز والموظفين وصولا الى الحي الصناعي حيث ترجل الرفاق عن مركباتهم ووزعوا بيان اللجنة المركزية مع الحلوى والورد على العمال، فيما القى العامل الشاب، احمد السعدي، كلمة الحزب أمام الجميع، ليهتف بعدها العمال والشيوعيون بعبارة "عاش الاول من ايار.. عيد العمال الاحرار".

واستأنفت المسيرة جولتها متجهة نحو احياء العمال الفقيرة لينهوها أمام مقر الحزب من جديد، مكملين استعدادهم للحفل الخطابي الذي اقيم بالتعاون مع وفد اتحاد نقابات عمال العراق.

وفي بداية الحفل، القى الرفيق سلام القريني سكرتير اللجنة المحلية، كلمة الحزب بالمناسبة "حيا فيها عمال العراق والعالم بيومهم المجيد" داعيا الى "العمل الجاد والحثيث من اجل وحدة الحركة النقابية والعمالية لتحقيق المطالب العادلة والمشروعة في حياة حرة كريمة لمنتجي الخيرات المادية"، وفيما تحدث بعده رئيس اتحاد نقابات عمال العراق في كربلاء، هادي عبيد، في كلمة أشار فيها الى أن "الاحتفال بهذا اليوم المجيد هو انتصار للطبقة العاملة" مشددا على "ضرورة نصرة العمال الذين يتعرضون الى الاستغلال والحرمان من ابسط الحقوق "القى الرفيق علي النواب قصيدة من الشعر الشعبي تتغنى بأمجاد الطبقة العاملة".

وعلى صعيد متصل، نظم الرفاق الشيوعيون في قضاء الهندية مسيرة اعلامية جوالة في الشوارع والاسواق شملت المقاهي والمحال التجارية وزيارة مميزة للحي الصناعي، حيث تم توزيع بيان اللجنة المركزية في السوق العام واعداد من جريدة طريق الشعب وخطاب الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية.

ولاقت المسيرة قبولا وارتياحا واسعين من قبل الاهالي والعمال، وفيما جرى النقاش وتبادل الآراء معهم حول الوضع السياسي وموقف الحزب منها، أشاد المواطنون بدور الحزب وتبنيه الدائم للمطالب الجماهيرية الملحة نحو ايجاد فرص عمل للخريجين والعاطلين عن العمل ومساعيه الحثيثة الى التغيير والاصلاح الضروري ومحاربة الفساد المالي والاداري والطائفية.

*****************

الشطرة تحتفل بالأول من أيار

نظمت اللجان النقابية في الشطرة، أمس الأول، حفلها السنوي بمناسبة "عيد العمال العالمي"، الذي تميز بحضور جماهيري واسع من قبل الأهالي والعمال في القضاء.

وبدأ الحفل الذي أقيم تحت شعار "الأول من أيار رمزا للكفاح من أجل حياة انسانية كريمة"،  في القاء كلمة اتحاد نقابات عمال ذي قار، ومن بعدها كلمة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الشطرة، وأخرى لمدير بلدية الشطرة، لتنطلق الفعاليات والفقرات الفنية العديدة الذي تضمنها الحفل، منها الأناشيد والقصائد التي تغنّت بحب الوطن والمناسبة، فيما تميزت الفقرة المسرحية بتقديم عرض رائع حمل عنوان "البروليتاريا"، نال رضى واستحسان الحضور، الذين عبروا عن فرحهم بإحياء هذا اليوم، مقدمين تهانيهم الى الطبقة العاملة العراقية بعيدهم العالمي.

*******************

شيوعيو ديالى يحتفون بالعمال في مقرهم

علي الورد

اقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في ديالى، مؤخرا، حفلا فنيا بمناسبة عيد العمال العالمي.

واحتضنت قاعة الشهيد نجاح حمدوش، الحفل الذي بدأ بعزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحزب والحركة الوطنية والعمالية، ليلقي بعدها الرفيق، سعيد الشفتاوي، كلمة اللجنة المحلية بالمناسبة، ثم تلتها كلمة أخرى لنقابات عمال ديالى.

وتضمن الحفل فعاليات شعرية وفنية جميلة ساهم فيها الرفيق حيدر احمد، إضافة الى المطربين كريم الساري ومحمد المهاجر.

حفل فني وسط كركوك في المناسبة

احتفت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في كركوك، مؤخرا، بعيد العمال العالمي وسط المدينة. وشهدت منطقة أحمد آغا وساحة العمال حضور الشيوعيين واصدقائهم لإحياء المناسبة، رافعين راياتهم الحمراء، واللافتات التي مجدت العمال وعيدهم في العراق والعالم، فيما تعالت اصوات الاغاني الوطنية وقصائد الشعراء المبدعين، فضلا عن الكلمات التي القيت بالمناسبة.

وبعثت ايقاعات الموسيقى وصوت الطبل اجواء من الفرح والسرور في نفوس العمال والحاضرين، ليوزع في ختام الحفل عدد من الشهادات التقديرية على الشعراء الذين ساهموا في انجاح الفعالية.

*********************

الاعلام الحمراء في النجف تجوب المناطق والاحياء الصناعية

احمد عباس

انطلقت صبيحة يوم الأربعاء اللماضي الأول من ايار الجاري مسيرة عمالية بمركبات تزينها الاعلام العراقية واعلام الحزب الشيوعي العراقي ولافتات تمجد عيد العمال العالمي ونضالات الطبقة العاملة .

بدأت المسيرة من مقر محلية النجف للحزب باتجاه حي عدن ثم حي الانصار وحي الحرفيين مرورا بالحي الصناعي الرئيسي في النجف . وقد صاحبة هذه المسيرة فرقة موسيقية تعزف موسيقى لأناشيد الحزب والوطن . وفي طريق المسيرة وزع بيان الحزب بالمناسبة وكذلك وزعت الحلوى . وفي هذه الاثناء كان احد الرفاق وعبر مايكرفون ربط بسيارة مكشوفة يردد شعارات الحزب بهذه المناسبة .

لقيت المسيرة تفاعلا عماليا وجماهيريا جيدا حيث عبر الكثير منهم عن فرحته بهذه المناسبة والاشادة بدور الحزب الشيوعي العراقي في تبني مصالح العمال والدفاع عنها .

وجدير بالذكر قد سبقت هذه الفعالية زيارة لمسطرين عماليين ( شارع ابوصخير والانصار ) قامت بها فرقتان من النشطاء الشيوعيين وزعت بيان الحزب بالمناسبة والحلوى على العمال في المسطر .

**********************

شيوعيو الهندية يحتفلون بعيد الطبقة العاملة

غانم الجاسور

على شرف الاول من أيار عيد العمال العالمي والطبقة العاملة والكادحين نظمت منظمة الهندية للحزب الشيوعي العراقي صباح يوم (الاربعاء الاول من ايار 1/5/2019) مسيرة اعلامية جوالة سيرا على الاقدام جابت شوارع واسواق الهندية وشملت المقاهي والمحلات التجارية وعمال الحي الصناعي للمدينة وزعت خلالها الورود والحلويات ونسخا من طريق الشعب وبيان اللجنة المركزية للحزب على المواطنين في المناسبة.. لاقت قبولا وارتياحا واسعا من لدن جمهور وعمال الحي الصناعي والمواطنين وجرى تبادل الآراء والاحاديث حول الوضع السياسي وموقف الحزب من هذه الاوضاع والاشادة بدوره وتبنيه المطاليب الجماهيرية الملحة نحو ايجاد فرص عمل للخريجين والعاطلين عن العمل ومساعي الحزب الحثيثة الى التغيير والاصلاح الضروري ومحاربة آفة الفساد المالي والاداري والطائفية المقيتة اس البلاء.. وتوفير الامن والامان الى الشعب بكل اطيافه تحت ظل الدولة المدنية الديمقراطية.. المجد للطبقة العاملة العراقية وشغيلة اليد والفكر.. والمجد والخلود لشهدائها الابرار. 

**********************

مسيرة مهيبة من تمثال السياب الى تمثال العامل في البصرة

توفيق الشاهين

نظم اتحاد عمال البصرة والحزب الشيوعي العراقي، مؤخرا، مسيرة عمالية جماهيرية كبيرة انطلقت من أمام تمثال الشاعر السياب، في كورنيش البصرة بمناسبة عيد العمال العالمي.

وتوجهت المسيرة نحو نصب العامل في ساحة ام البروم وسط العشار مارة في شوارع وأسواق المدينة، حيث أنضم اليها خلال التجوال، عدد من الشباب وهم يغنون ابتهاجا بالمناسبة، وعلى انغام الفرقة الموسيقية التي رافقت المسيرة، مرددين الاغاني العمالية والاهازيج التي احتفت بالطبقة العاملة، فيما القى رئيس اتحاد عمال البصرة حسين فاضل، بجوار نصب العامل كلمة الاتحاد بالمناسبة، أشار فيها الى أن "الاحتفال بهذا العيد، هو جزء من  التضامن والنضال ضد الاستغلال والقهر الاجتماعي والطبقي من اجل حقوق هذه الطبقة واهدافها المشروعة لأجل الديمقراطية وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية"، مبينا أن "الطبقة العاملة نمت واصبحت قوة وطنية هامة اغتنت بتجارب نضالية غنية تقارب الثمانية عقود من الكفاح الوطني والطبقي ضد الاستعمار والاستغلال والظلم الاجتماعي، تجلت بدفاعها عن نقاباتها وحرية تنظيمها النقابي وتثبيت الديمقراطية والتشريعات التقدمية وتصدت لمفاهيم الهيمنة والاساليب القسرية و تحويل النقابات والمنظمات العمالية الى اداة بيد السلطات الحاكمة".

وأوضح فاضل، أن "نضال الطبقة العاملة في الظروف الراهنة يكتسب اهمية طبقية كبيرة رغم ظروفها الشاقة، امام وجود العصابات الارهابية والفساد المتفشي وسطوة اصحابه، والمحاصصة والبطالة، فضلا عن توقف الدورة الاقتصادية وعجلة الانتاج والعمل"، مطالبا "باسم عمال البصرة بحل جميع مشاكل المحافظة وتشغيل المعامل المتوقفة والاسراع بإنجاز ميناء الفاو الكبير والعمل على توفير فرص العمل والحد من البطالة وحصر السلاح بيد الدولة وانهاء النزاعات العشائرية والقضاء على عصابات المخدرات وتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة"، فيما قدم "الشكر والتقدير لرجال الأمن الذين وفروا الحماية للمسيرة".

وشهدت المسيرة ترديد أهازيج شعبية من قبل الشاب ذو الفقار سلام والعامل جاسم حميد، فضلا عن شعارات عديدة ابرزها "عيد الشغيلة ايار.. شعلة شرف للثوار"، "يبقى الاول من ايار.. يوم العمال الاحرار"، "ايار صوت العمال.. خالد يظل للأجيال"، وشعارات اخرى، فيما انفرد الشاعر البصري المعروف مقداد مسعود بإلقاء قصيدة حماسية الهبت مشاعر الجماهير.

**********************

شيوعيو كردستان وأصدقاؤهم ينطلقون في مسيرة كبيرة

مزهر بن مدلول

نظم الشيوعيون واصدقاؤهم في كردستان، مسيرة جماهيرية حاشدة في مدينة أربيل ضمت المئات من المواطنين احتفاءً بالأول من أيار العالمي.

وانطلقت المسيرة التي حملت شعار "خبز – عمل – حرية"، من امام فندق الشيراتون "ساحة عبد الكريم قاسم" سابقا، نحو قلعة أربيل، سار فيها عدد كبير من الجماهير والحركة الديمقراطية الكردية وقوى وشخصيات يسارية عديدة، مرددين الاهازيج والاغاني والقصائد التي تمجد وتحتفي بعيد العمال العالمي.

وتزايدت اعداد الجماهير في ساحة "النافورة" أمام قلعة أربيل، لتمتلئ بهم، فيما القى الرفيق، هادي محمود سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني كلمة الحزب بالمناسبة، حيا فيها "الطبقة العاملة وتضحياتها الجسيمة ونضالاتها المستمرة ضد مستغليها من اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة والشركات الاحتكارية"، منتقدا اولئك "الذين حاولوا تشويه الطبقة العاملة وتفتيت وحدتها والتقليل من اهمية تضامنها الاممي".

وشدد في كلمته المرتجلة، على أن "الشيوعيين في طليعة المناضلين من اجل حياة حرة كريمة للعمال وظروف عمل لائقة بهم"، مؤكدا "الاستمرار في الكفاح حتى تتحقق المساواة"، فيما أوضح أن "الحزب عندما يطالب بالخبز فهو يطالب بالكرامة وعندما يطالب بالحرية فيعني بها الحرية الشخصية اولا والتي من دونها لا يمكن الحديث عن ممارسة ديمقراطية حقيقية".

وأنهى الرفيق محمود كلمته بترديد عبارة "عاشت الطبقة العاملة.. عاش التضامن الاممي..  عاشت الاشتراكية"، لاقت تفاعلا كبيرا من الحضور.

*********************

وفي السماوة مسيرة آلية احتفالية

عبد الحسين ناصر السماوي

نظمت، مؤخرا، اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المثنى، مسيرة آلية وسط المحافظة لإحياء العيد العالمي للطبقة العاملة في الأول من أيار.

وانطلقت المسيرة من أمام مقر الحزب، مرددة من خلال مكبرات الصوت الاغاني الوطنية والاناشيد والكلمات التي مجدت بالأول من أيار العالمي، مطالبة بتطبيق العدالة الاجتماعية ونيل العمال لحقوقهم من قبل الحكومة الاتحادية العراقية، فضلا عن المطالبة بتطوير الصناعة الوطنية والاهتمام بالمصانع ومواكبة التطورات العلمية.

ورفرفت رايات الحزب الحمراء على مركبات المسيرة وأيادي الرفاق، وفيما حملت اللافتات شعارات تمجد بالعمال وما قدموه من شهداء ابطال في تاريخهم المجيد، تفاعل الشارع السماوي مع المسيرة الآلية التي جرى فيها توزيع الحلوى على الأهالي وتبادل التهاني والتبريكات.

*********************

شيوعيو نينوى يزورون العمال في عيدهم

وزع الرفاق الشيوعيون في القوش، مؤخرا، بيان الحزب والورود الحمراء على المواطنين بمناسبة عيد العمال العالمي

ووصل الرفاق في جولتهم الى الورشات الصناعية والأفران والمخابز والمحال التجارية في البلدة، مهنئين العمال في عيدهم، مع استذكارهم لنضال وتضحيات هذه الطبقة ضد الاستغلال بجميع أشكاله من اجل السلام والأمان والعيش الكريم.

كما واستقبل الرفاق في مقر المنظمة العديد من المهنئين بالمناسبة، فيما زارت اعداد اخرى مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في نينوى، لتقديم التهاني للطبقة العاملة العراقية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل